منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإيجابية فى حياة البيت المسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الثلاثاء يناير 07, 2014 8:20 pm

الإيجابية فى حياة المسلم :

والنمهج الإسلامى يوجه المسلم الى الإيجابيات فى حفظه لعرضه حيث يدعوه من أول الأمر الى اختيار الزوجة الصالحة التى اذا نظر اليها سرته وان أمرها أطاعته وان غاب عنها حفظته فى ماله وعرضه وكما يحرص المسلم على تربية أولاده التربية الإسلامية الصحيحة وتوجيههم لمكارم الأخلاق والبعد عن الشبهات والتزام بأوامر الدين وارتداء البنات الملابس التى لا تشف ولا تصف ولا تظهر مفاتن الجسد فتغرى الشباب بمعكستهن والتعرض لهن وايذائهن والله تعالى يقول " ياأيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما " ومعنى يعرفن فلا يؤذين أى يعرفن بأنهن عفيفات متحفظات ) وقال تعالى " وقل للمؤمنات يغضض من أبصارهن ويحفظن فروجهن و لا يبدين زينتهن الإ ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن " الخ الآيات من سورة النور والمعنى يسترن الرقبة وأعلى الصدر وحسب الزى ما يستر العورة وليكن ما يكن فى تفصيله وتقسيمه وبذلك يحيط المؤمنات أنفسهن بصيانة من التعفف والإحترام ويصن عرضهن وعرض الأسرة فمع حسن التربية على الأخلاق الإسلامية وتكوين الضمير الإسلامى والعفاف النفسى فى البنت يكون الإحطياط الظاهرى والعفة الظاهرية تكون فى الجسد وفى الكلمة فالكلمة قد تغرى كما تغرى مفاتن الجسد وتطمع الرجال ولذلك أدب الله النساء ووجه الحديث لأشرفهن وأكبرهن منزلة وهن نساء الرسول صلى الله عليه وسلم , فما بال غيرهن من النساء ؟  ( 1)

                             وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 08, 2015 8:55 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء يونيو 04, 2014 7:52 pm

الإيجابية فى حياة المسلم

قال تعالى فى حق نساء النبى صل الله عليه وسلم " يا نساء النبى لستن كأحد من النساء إن إتقيتن فلا تخضعن فى القول فيطمع الذى فى قلبه مرض وقلن قولا معروفا " سورة الأحزاب يعنى قلنا كلاما طيبا سليما لا تكسر فيه ولا إثارة فالكلمة تغرى والضحكة والإبتسامة ونظرات العيون والحركة يمكن أن تغرى وتشد الرجال والشباب اليها والأولى بالمرأة المسلمة المتربية أن تتأدب بأدب الإسلام فلا يحدث منها شئ من هذا كله فى البيت ومنافذه أو خارجه حتى لا تثير قلاقل فى النفوس وتشغلها فى التفكير فيها وفى كيفية الوصول اليها وتجعل الرجال والشباب لعبتها وتنسى أنها امرأة مسلمة لها شرفها الذى يجب عليها أن تصونه ولها دينها الذى يجب أن تحرص عليه ولها عرضها وهو أغلى ما تملك وعلى الرجل المسلم مع عنايته بالتربية الإسلامية من أول الأمر يجب عليه أن يكون يقظا فى حكمة ولايترك بناته ونساءه لمزالق الشيطان ولا يرخى الحبل لهن الى نهايته تحت اسم الثقافة المفرطة فقد يؤتى الحذر من مأمنه فما لك بما يحذر معتمدا على الثقة المفرطة وليس معن هذا أن يفترض سوء النية ويلعب الشك برأسه باستمرار فيتصرف تصرفات غريبة خارجة عن حد الطاقة بل عليه أن يضع الثقة بجانب الحذر ويأخذ احتياطه بحسن التوجيه والحكمة فى التصرف مع الإقناع واذا أرخى فلا يرخى باستمرار واذا شد فلا يشد باستمرار ويعقلها ويتوكل وخير الأمور الوسط وهذا هو ما يفهم من توجيه الإسلام للمسلم أن يكون حفيظا أمينا على عرضه -- وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الإثنين يونيو 09, 2014 4:34 pm

الإسلام يدعوا إلى التيسير وعدم التشدد

من حديث أبى حذيفة قال : قال سلمان لأبى الدرداء رضى الله تعالى عنهما : إن لربك عليك حقا , وإن لنفسك على حقا , ولأهلك عليك حقا , فأعط كل ذى حق حقه ,
وذكر ذلك لرسول الله صل الله عليه وسلم فقال : صدق سلمان رضى الله عنه
                                                                رواه البخارى
والحديث من السنن التقريرية التى صدقت عليها الرسول صل الله عليه وسلم ووجوب النصيحة وأهميتها فى حياة المسلمين .
وفيه دلالة على سماحة الإسلام , ويسر التشريع السماوى , حيث كفل الحقوق التى
يجب أن يراعيها المسلم , وقد طالب منه أن يؤديه فى توازن ومن غير إهمال
ومن ذلك حق الله الذى يتمثل فى عبادته والتوجه إليه وحده دون سواه
ثم حق النفس على صاحبها بالتهذيب والإصلاح وإشباع ميولها الخيرة فى حدود ما أحل الله , وأن لا يحملها ما لا طاقة لها به فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها,  ويليه حق أهله عليه الذى يجب أن يقوم به ,وأن يعطى كل ذى حقه ماله  من غير افراط أو تفريط
وعلى المسلم أن يبتعد عن كل ما يؤدى إلى السآمة والملل. ( 3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 08, 2015 8:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الإثنين يونيو 09, 2014 4:35 pm

وفى الحديث يحث سلمان أخاه أبا الدرداء , على أداء ما عليه حقوق , بحيث لايشغله جانب عن آخر , وأن لا يقصر فى حق على حساب آخر . وذلك لما بين سلمان وأبى الدرداء من أخوة , كان قد جعلها رسول الله صل الله عليه وسلم بينهما , فى ضمن عقود الأخوة التى ربطها بين أصحابه , وقد ربطت أخوة الإسلام , بين سلمان وأبى الدرداء فكانا يتناصحان بالخير , ويوجه أحدهما صاحبه إلى طريق الإسلام وهداياته
وإلى ما ينبغى أن يكون عليه المسلم من أداء للحقوق والتى تتمثل فى أداء حق ربه عليه , وأداء حق نفسه وحق أهله .
ونتعلم من الحديث , أن علامات التقوى و الصلاح والخوف من الله ليست فى أن يشدد العبد على نفسه , ويكلفها ما لاتطيق , وليست فى الإنهماك فى العبادة بحيث تطغى على الحقوق مما يؤدى إلى التقصير فيما عليه من حقوق أخرى
ولكن مقياس الصلاح والخشية إنما يكون فى المداومة والإقبال على العبادة بمحبة ورغبة , فليس الإسلام دين يدعوا إلى التشدد والتزمت بل إن أحكامه تقوم على السماحة واليسر ورفع الحرج قال تعالى " ما جعل عليكم فى الدين من حرج " سورة الحج وقوله صل الله عليه وسلم " يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا "
  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 08, 2015 8:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء ديسمبر 24, 2014 2:55 am

الزواج من سنن الله فى الخلق :

التزاوج بين المخلوقات سنة من سنن الله فى الإيجاد والتكوين , وهى سنة مطردة بلا جدال لايشذ عنها عالم الإنسان أو عالم الحيوان أو عالم النبات قال تعالى :" سبحان الذى خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون " سورة يس
الآية 36 ـ فالزواج هو النظام الأمثل الذى يهذب الغرائز الجنسية , وهو المحضن الطبيعى لحفظ الأنساب , ويصون كرامة الأسرة قال تعالى :" ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكونوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن فى ذلك لأيات لقوم يتفكرون " سورة الروم الآية 26 ـ وهذا هو الأسلوب الأمثل الذى اختاره الله تعالى للتوالد والتكاثر واستمرار الحياة قال تعالى :" يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق من زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذى تسألون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا " سورة النساء آيه 1_
( 5)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 08, 2015 8:57 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء ديسمبر 24, 2014 2:56 am

فلم يشأ الله تعالى أن يجعل الإنسان كغيره من العوالم , فيترك له غرائزه تنطلق بلا وعى , ويترك اتصال الذكر بالأنثى بلا ضابط له , بل وضع له من التشريع والأحكام مايقوم عليها , والذى يحفظ للإنسانتها شرفها ويصون كرامتها , ومن ثم جعل اتصال الرجل بالمرأة من خلال عقد ثمين وميثاق غليظ , على أساس من الرضا والإيجاب والقبول والإعلان عنه ليشتهر ويعرف , وبهذا النظام صانت الشريعة الإسلامية الغريزة , وأمن الطريق إليها , وحمى النسل من الضياع وبهذا تصبح الأسرة هى نواة المجتمع وأساسه , حيث تحوطها غريزة الأمومة , وترعاها عاطفة الأبوة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 6)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 8:59 pm

الأسرة والمجتمع المسلم :

لايختلف عاقل على أن الأسرة هى دعامة بناء المجتمع وأساسه , بصلاحها يصلح المجتمع , وبفسادها يفسد وينهار , ولقد اهتم الإسلام بالأسرة إهتماما واعيا , يهدف من وراء ذلك إيجاد أسر سليمة الفطرة نقية العقيدة , تؤمن بالله واليوم الآخر , وترضى بالإسلام دينا وبمحمد صل الله عليه وسلم ـ نبيا ورسولا , وبالقرآن شريعة وإماما , إن ما نراه فى بيوتنا وأسرنا اليوم , ليس من الإسلام فى شئ فالأخلاق قد تلاشت , والأسر مفككه , والمجتمع يعيش فى فوضى واضطراب , وحياتنا يعوزها
الإستقرار والهدوء , ومصائبنا بأيدينا قبل أن تأتى إلينا من الخارج , حتى أصبح الكل يتهافت على تقليد أعداء الإسلام , فى سلبياتهم فما أفرزته المجتمعات الغربية
سيطرت سمومه على عقول شبابنا فأفسدت عليه عيشه . ( 7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:00 pm

, وليته قلد غيره فيما فيه خير
مما أدى هذا التقليد الممقوت فى الشكل والمظهر والحركة , إلى انهيار أسر بكاملها
بسب غيرة الزوج على زوجته , والزوجة على زوجها مما يَرياه سويا من أفلام هابطة وتقمص كليهما الإعجاب بما يراه أحدهما , من الفنان والفنانة من وسامة وغير ذلك ناهيك عن أن الزوجة لما ترى من زينة و بهرج , فإنها تعمل على اثقال كاهل زوجها من المطالب العديدة , وليتها تطلب من أجل إرضاء ربها وزوجها ولكن ما هو إلا لإشفاء غرورها وأحيانا يكون من باب الإنتقام , من زوجها أو لتقلص مامعه من مال وهكذا عندما تسول النفس والهوى والشيطان للمرأة أو الرجل
ويغيب عنا العمل بالمنهج الإسلامى , ويحل مكان ذلك الجهل وغياب القدوة الصالحة , ( Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:00 pm

ولقد نجح الأعداء فى ضرب حياة المسلمين , بسلاح سطوة الحياة ومتطالبها مما أدى ذلك إلى الإنغماس فى مشاغل زحمة الحياة , بكل جوانبها ومغرياتها فلذلك كان من الطبيعى عدم توافر الفرصة للمعرفة الصحيحة لهذا الدين , وبذلك تصبح المعرفة عندهم مجرد تقليد للموروثات التى تحيط بهم , سواء من هنا أو هناك وثم قلما يفكر أحدهما فى تغير ما هو عليه . فلنعلم جميعا أبناء الإسلام أن الغرب بكل ما أوتى من قوة يخططون ليل نهار من أجل الإبقاء على سلطتهم الزمانية , وقيادتهم العالمية وسيطرتهم على الشعوب , ومن أجل هذا يجند كل قدراته وامكاناته المادية والفكرية من خلال وسائل الإعلام لغزو المجتمع الإسلامى , ويساعده على ذلك أذناب من رجالات الفكر والعلم ومرتزقة ودجالون , بما يدعمون هذا من بث برامج تلفزيونية
وأفكار خبيثة من خلال قنوات بما لا يتناسب وحياة المجتمع المسلم . ( 9)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:02 pm

إن كل ما يحدث اليوم فى مجتمعتنا العربية والإسلامية , ما هو إلا فى صالح العدو الصليبى , والشرق الشيوعى , والصهيونية الحاقدة , فهولاء اتفقوا على تفتيت أواصر العلاقات الإجتماعية , وتدمير روابط الأسرة المسلمة , لأنه متأكد تماما أن الدين الإسلامى إذا قامت لها قائمة , فهو القادر على أن يحكم البشرية , لأنه من عند العليم الخبير الذى يعلم من خلق , وهذا إنما يكون إذا وجد منا القدوة الصالحة حتى يصبح المنهج الإسلامى واقعا ملموسا , فى جميع نواحى حياتنا العامة والخاصة فمتى يستيقظ ضمير العالم الإسلامى , بكل طبقاته شبابا وشيوخا نساء ورجالا
إنه لابد من عودة حميدة ومراجعة لا رجوع , إلى التمسك بأحكام الإسلام وآدابه
وقواعده وأصوله وهذا سهل وميسور لمن يسره الله له , إذا صدقت النويا , وقوى العزم , تضافرت الجهود , وحُفذت الهمم " فاللهم أصلح البلاد والعباد وهيئ لنا من أمرنا رشدا . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 10)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:04 pm

بين الألم والسعادة :

الله سبحانه وتعالى جعل بين الزوجين , من المودة والرحمة والمحبة والتعاطف ,
ما يحملهما وهما يسيران فى حياتهما , على مواجهة المشاكل التى تعترضهما
فما دمنا فى الحياة لابد من عوائق تُعيق مسيرتهما , ومن ثم ينبغى على الزوجين
أن يتعاملا مع ما ينزل بهما من عوائق , وما يعترض حياتهما من مشاكل ويحاولا
تخطى المصاعب والشدائد معا , حتى تستمر حياتهما ويحققا لنفسيهما وأولادهما النجاح والسعادة الدائمة .
وعندما يعتبر الزوجين ما ينزل بهما من مشاكل , وما يواجهما من عوائق ابتلاء من الله تعالى قدره الله لهما ليختبرهما وليزيد من ثوابهما , وحتى ينجح الزوجين لابد وأن تكون لهما قدوة تحفذ هممهما وتشحذ ارادتهما , ولنا فى سيدنا أيوب عليه السلام وزوجه القدوة والأسوة , ( 11)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:06 pm

فكما تذكر لنا كتب السير والتاريخ , من أن أيوب عليه السلام ـ كان يملك من المال الكثير , ويجمع من صنوفه وأنواعه من الأنعام والعبيد والمواشى والأراضى المتسعة , وكان له أولاد كثير وأهلون , فسلب منه ذلك جميعه
وابتلى فى جسده بأنواع البلاء , ولم يبق منه عضو سليم سوى قلبه ولسانه , يذكر الله تعالى بهما صابرا محتسبا فى ليله ونهاره ومسائه , حتى طال مرضه وعافه من يجالسه , وأوحش منه الأنيس سوى زوجته كانت ترعى له حقه , وتعرف له قديم احسانه وشفقته عليها وكانت تتردد , عليه لتصلح من شأنه وتعينه على قضاء حاجته
وتقوم على مصالحه , حتى ضعف حالها وقل مالها وهى صابرة معه على ما حل بهما , وقد مكث أيوب عليه السلام فى مرضه وبلواه , ثمانى عشرة سنة .
( 12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الخميس يناير 08, 2015 9:07 pm

فلما طالت عليها قالت : له زوجه , يا أيوب لو دعوت ربك لفرج عنك , فقال : قد عشت سبعين سنة صحيحا فهل قليل لله تعالى أن أصبر له سبعين سنة " فجزعت من هذا الكلام ,
لأن الناس لم يعودوا يستخدمونها فى العمل عندهم , فقد علموا أنها امرأة أيوب خوفا من أن ينالهم من بلائه فأنذاك دعا ربه خوفا من شماتتهم فقال كما حكى عنه القرآن :" وأيوب إذا نادى ربه أنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وأتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين " سورة الأنبياء الآية 84 ـ وبذلك أصبح أيوب عليه السلام وزوجته , قدوة لكل عابد مخلص صابرعلى البلاء يرجوا رحمة ربه وخالقه , وهكذا نجحا معا فى هذا الإختبار ليكملا مسيرة زواجهما الناجح , واستطاعا أن يتغلبا على ما نزل بهما مصاعب وشدائد
وقد استطاعا أن يحولا ألمهما إلى سعادة , من خلال رضائهما بقضاء الله تعالى
وقدره ومن ثم أعاد الله له ما أخذ منه من صحة وعافية وأدرعليهما الكثير المال والولد . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
( 13 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء مارس 11, 2015 3:18 pm

من هدى الإسلام :

يقول تعالى :" لعن الذين كفروا من بنى اسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون " الآية 78 ـ 79 ـ سورة المائدة . وكما فى الصحيحين أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" ما تركت فتنة بعدى أضر على الرجال من النساء " وروى مسلم فى صحيحه من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" صنفان من أهل النار لم أراهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس , ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها من مسيرة كذا وكذا " . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء أكتوبر 11, 2017 9:32 am

سلوك الفتاة المسلمة :

ينبغي أن تكون الفتاة المسلمة أولا : وصولة لربها تقية نقية ذات أخلاق طيبة وملتزمة بما أمر الله في كتابه وبما جاء به الرسول صل الله عليه وسلم في سنته قولا وفعلا , وإن أفضل ما تتميز به الفتاة المسلمة إيمانها بالله الواحد الأحد وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقضاء خيره وشره , فالفتاة المسلمة راضية دائماً بما يصيبها في حياتها من خير أو شر لان في هذا الرضا خيراً لها على كل حال كما يقول النبي صل الله عليه وسلم "عجباً لأمر المسلم إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له "رواه مسلم وكذلك تحرص الفتاة المسلمة على إقامة فرائض الله في أوقاتها كاملة غير منقوصة من صلاة وصيام وغير ذلك ... ثانيا : الالتزام بالحجاب الشرعي عملا وقولا بقول الله تعالى :" يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يُعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما " سورة الأحزاب : الآية 59 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء أكتوبر 11, 2017 9:32 am

ويقول النبي صل الله عليه وسلم في وعيده لكل امرأة خالفت شرع الله وهتكت عن نفسها ثياب الحشمة والوقار و خرجت سافرة متبرجة حيث يقول عليه الصلاة والسلام :" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد ...وذكر ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ."رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ومن ثم تبتعد عن تقليد غير المسلمين والتشبه بهن سواء باللباس والتصرفات والموضة, وعليها أن تتشبه بالصالحات من المؤمنات فالمرء مع من أحب" في الدنيا والآخرة كما قال في الحديث عن النبي صل الله عليه وسلم ـ وأن تتمثل خلق الحياء كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال عن رسول الله صل الله عليه وسلم: الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة فأفضلها قول لا إله إلا اللَّه، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان " رواه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإيجابية فى حياة البيت المسلم    الأربعاء أكتوبر 11, 2017 9:33 am

وأيضا عن أنس رضي الله عنه قال رسول الله صل الله عليه وسلم: ما كان الفحش في شيء إلا شانه، وما كان الحياء في شيء إلا زانه. رواه الترمذي وصححه الألباني وبذلك تكون الفتاة المسلمة مع الصادقين والصادقات كما قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين " سورة التوبة وكما في حديث عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "عليكم بالصدق فإن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا.رواه مسلم .والله أعلم. دعاء مؤلف : اللهم زين بنات المسلمين ونسائهن بالستر والعفاف ، واسترهن بلباس العفة والحشمة ، و ربيهن على الحياء , واحملهن على الخوف منك , وحبب إليهن الإحسان وكره إليهن الكفر والفسوق و العصيان يا أرحم الراحمين . .". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي .وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
الإيجابية فى حياة البيت المسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المرأة في الاسلام-
انتقل الى: