منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذكر الله دواء :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الخميس يونيو 04, 2015 5:59 pm

فى فضل مجالس الذكر :

وأخرج ابن عساكر عن ابن مسعود رضى الله عنه قال : مجالس الذكر محياة للعلم وتحدث للقلوب خشوعا " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الخميس يونيو 04, 2015 6:00 pm

كفارة المجلس من لغو الكلام :

فقد أخرج ابن أبى الدنيا والنسائى واللفظ لهما ـ والحاكم والبيهقى عن عائشة رضى الله عنها قالت : أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان إذا جلس مجلسا أو صلى تكلم بكلمات , فسألته عائشة عن الكلمات فقال : إن تكلم بخير كان طابعا عليهن , وإن تكلم بشر كان كفارة له " سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك " وفى روية رافع ابن خديج رضى الله عنه زاد بعد قوله : وأتوب إليه " عملت سوء أو ظلمت نفسى فاغفر لى إنه لايغفر الذنوب إلا أنت , قال : قلنا : يارسول الله ؛ إن هذه كلمات أحدثتهن , قال أجل جاءنى جبرئيل فقال : يامحمد , هن كفارة المجلس " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الخميس يونيو 04, 2015 6:00 pm

كفارة المجلس من لغو الكلام :

وأخرج الطبرانى فى الصغير والأوسط عن الزبير بن العوام رضى الله عنه قال : قلنا : يارسول الله ؛ إنا إذا قمنا من عندك أخذنا فى أحاديث الجاهلية , فقال : إذا جلستم تلك المجالس التى تخافون فيها على أنفسكم فقولوا عند مقامكم : سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك , يُكفر عنكم ما أصبتم فيها " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الخميس أكتوبر 01, 2015 2:08 pm

سبحان الله :

قال تعالى :" الذى خلق فسوى والذى قدر فهدى " سورة الأعلى على رغم من صور الجلال ونعوت الكمال وآثار حكمته سبحانه فى خلقه , وكافة الناس يُطلعون ذلك ويُشهدونه فى كل لحظات حياتهم , إلا أن القادرين على رؤيتها والإحساس بها هم حقا المتأملون والمتبصرون فى خلق الله سبحانه وتعالى , وهم الملتزمون بقوله تعالى :" إن فى خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب الذين يذكرون الله قياما وقعود وعلى جنوبهم ويتفكرون فى خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " سورة آل عمران وهذا هو الذى جعل الإمام على كرم الله وجهه يقول :" ما رأيت شيئا إلا ورأيت الله قبله " وقال صل الله عليه وسلم تفكروا فى خلقه ولاتفكروا فى ذاته فتضلوا " وفى الأثر :" تفكر ساعة خير من قيام ليلة " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:48 pm

الإمام على رضى الله عنه ـ يصف أصحاب محمد صل الله عليه وسلم :

يقول الإمام على رضى الله عنه : " كان أصحاب رسول الله يتمايلون فى الذكر كما تمايل الريح الأشـجار. كما أورد الإمام أحمـد فى الزهـد عن أبو أراكه :" وإذا ذكروا الله مادوا كما يميد النخيل فى اليوم العاصف الريح وتنهمل دموعهم حتى تبتل ثيابهم " عن عبد الله بن عقبة فى مجمع الزوائد ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الثلاثاء فبراير 09, 2016 4:42 am

النفس بين الغفلة والذكر :

ـ خُلقت النفس أمارة بالسوء وهى التي تدعوا صاحبها لارتكاب المعاصي والآثام ولا تتوب من ذلك , فإن جاهدها الإنسان وأخذها بالطاعة صارت نفسا لومة وهي التي عندما يقع صاحبها في الذنب ويندم ويتوب , فإن صار معها وتخلى عن المعاصي والرذائل وتحلى بالفضائل من الكمالات النفسية والروحية صارت نفساً مطمئنة زكية طاهرة , ولا تكون في هذا السبق وتلك المنزلة والدرجة السامية إلا بالصبر والمثابرة على طاعة الله والإكثار من ذكره سبحانه وتعالى , يقول الله عز وجل:" ألا بذكر الله تطمئن القلوب " سورة الرعد. يقول الإمام القشيرى رحمه الله تعالى : في لطائفه :" قوم اطمأنت قلوبهم بذكر الله وفى الذكر وجدوا سلوتهم , وبالذكر وصلوا إلى صفوتهم , قوم اطمأنت قلوبهم بذكر الله فذكرهم الله بلطفه " دعاء مأثور : عن النبي صل الله عليه وسلم " اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء ديسمبر 27, 2017 7:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:15 am

أصل الغفلة :

أوحى الله عز وجل إلى موسى عليه السلام : يا موسى لا تفرح بكثرة المال ، ولا تدع ذكري على كل حال ، فإن كثرة المال تنسي الذنوب ، وإن ترك ذكري يقسي القلوب ." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:16 am

اذكر الله :

عن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال : مكتوب في التوراة التي لم تغير ، أن موسى عليه السلام سأل ربه فقال : إلهي إنه يأتي علي مجالس أعزك وأجلك أن أذكرك فيها ؟
فقال : يا موسى إن ذكري حسن على كل حال . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:19 am


الذكر لاحد له ولا نهاية :

ما من شيء إلا وله حد ينتهي إليه إلا الذكر ، فليس له حد ينتهي إليه وهو مطلوب على كل حال لا يحجبه شئ . يقول تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا , وسبحوه بكرة وأصيلا " سورة الأحزاب الآية 41 ـ 42 ـ وفي الآية الكريمة دعوة لأهل الإيمان الذين صَدَّقوا الله واتبعوا رسوله صل الله عليه وسلم ـ أن يُكثروا ذكر الله بقلوبهم وألسنتهم وجوارحهم ذكرا كثيرا , وأن يُشغلوا أوقاتهم بذكر الله تعالى عند الصباح والمساء , وأدبار الصلوات المفروضة , وعند العوارض والأسباب وسائر الأحوال , والذكر من العبادات التي تدعوا إلى محبة الله , وكف اللسان عن الآثام كالغيبة والنميمة وغيرها , وتدعوا كذلك لكل خير ." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:20 am

في فضل الذكر وثوابه :

إن الله أمر يحيى بن زكرياء أن يأمر بني إسرائيل بخمس كلمات منها ذكر الله فإن مثل ذلك كمثل رجل خرج العدو في أثره سراعا حتى إذا أتى على حصن حصين فأحرز نفسه منهم كذلك العبد لا يحرز نفسه من الشيطان إلا بذكر الله تعالى الحديث أخرجه الترمذي وابن حبان كما قال المصنف رحمه الله وهو من حديث الحارث بن الحارث الأشعري رضي الله عنه وأخرجه من حديثه أحمد في المسند والبخاري في التاريخ والنسائي والحاكم في المستدرك وقد صححه الترمذي وابن حبان في صحيحه وابن خزيمة في صحيحه والحاكم في مستدركه والحديث طويل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:20 am

ولفظه إن الله أمر يحيى بن زكرياء بخمس كلمات أن يعمل بهن وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن وكأنه أبطأ عن تبليغهن فأوحى الله إلى عيسى أن يبلغهن أو تبلغهن فأتاه عيسى فقال له إنك أمرت بخمس كلمات أن تعمل بهن فأما أن تبلغهن أو بلغهن فقال له يا روح الله إني أخشى أن سبقتني أن أعذب أو يخسف بي فجمع يحيى بن زكريا بني إسرائيل في بيت المقدس حتى امتلأ المسجد فقعد على الشرفات فحمد الله وأثنى عليه ثم قال إن الله أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن وآمركم أن تعملوا بهن أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا فإن مثل من أشرك بالله كمثل رجل اشترى عبدا من خالص ملكه بذهب أو ورق ثم أسكنه دارا فقال له اعمل وارفع إلي عملك فجعل العبد يعمل ويرفع على غير سيده فأيكم يرضى أن يكون عبده كذلك وإن الله تعالى خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيئا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:21 am

وآمركم بالصلاة وإذا أقمتم الصلاة فلا تلتفتوا فإن الله عز وجل ليقبل بوجهه إلى عبده ما لم يلتفت وآمركم بالصيام ومثل ذلك كمثل رجل معه صرة مسك في عصابة كلهم يجد ريح المسك وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وآمركم بالصدقة ومثل ذلك كمثل رجل أسره العدو فشدوا يديه إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه فقال لهم هل لكم أن أفتدي نفسي فجعل يفدي نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه وآمركم بذكر الله كثيرا ومثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعا في أثره فأتى على حصن حصين فأحرز نفسه فيه وإن العبد أحصن ما يكون من الشيطان إذا كان في ذكر الله تعالى وأنا آمركم بخمس أمرني الله بهن الجماعة والسمع والطاعة والهجرة والجهاد في سبيل الله فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يرجع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء أبريل 13, 2016 5:22 am

ومن ادعى بدعوى الجاهلية فهو من جثى جهنم وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين المؤمنين عباد الله انتهى قوله مسرعا كذلك في بعض النسخ وفي بعضها سراعا وهو الموافق للفظ الحديث الذي كتبناه ههنا قوله حتى إذا أتى على حصن حصين لعل المصنف رحمة الله أخذ تسمية كتابه الحصن الحصين الذي هو أصل هذا الكتاب من ههنا وفي الحديث دليل على أن الذكر يحرز صاحبه من الشيطان كما يحرز الحصن الحصين من لجأ إليه من العدو فالذاكر في أمان من تخبط الشيطان ووسوسته إليه وإضلاله إياه ومن سلم من الشيطان الرجيم فقد كفى من أخطر الخطرين وهما الشيطان والنفس " تحفة الذاكرين" . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:04 pm

أعظم الذكر تلاوة القرآن :

ذكر الله تعالى هو الثناء على الله عز وجل بأسمائه وبصفات كماله ، وسؤاله ، وتنزيه الله عما لا يليق به. وذكر الله تعالى يكون بالفعل للعبادات البدنية ، ويكون باللسان ، ويكون بالقلب. وأفضل الذكر ما كان بالفعل والقول باللسان وإخلاص الجنان.وأفضل الذكر بالقول تلاوة القرآن الكريم ، لأن القرآن العظيم حياة القلوب ، ونور العقول ، والهدى المستقيم ، والقائد إلى رضوان الله وإلى جنات النعيم ، حرز من الشيطان وقربة إلى الرحمن ، تلاوته عبادة، والتفكر في معانيه فوز وسعادة. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم:" من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، لا أقول ألم حرف ، ولكن ألف حرف، ولام حرف ، وميم حرف " رواه الترمذي. وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " يقول الرب تعالى: " من شغله القرآن عن ذكري ومسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين"، وفضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على خلقه " رواه الترمذي. " موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:08 pm

ذكر الله نعمة كبرى :

يقول الله تعالي :" يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً " سورة الأحزاب الآية 41 ـ فإن ذكر الله تعالى من أعظم العبادات ، ومنحة عظمى ، به تستجلب النعم ، وبمثله تستدفع النقم ، فما أشد حاجة العباد إليه ، وفي صحيح البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه ، عن النبي صل الله عليه وسلم قال :" مثل الذي يذكر ربه ، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت " ذكر الله قوت القلوب ، وقرة العيون ، وسرور النفوس ، وروح الحياة ، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه ، يقول الله تعالي :" يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً " سورة الأحزاب الآية 41 ـ وقال تعا لى :" والذاكرين الله كثيرا والذكرات " سورة الأحزاب الآية 35 ـ ، أي: كثيراً. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين .إذا أراد العبد أن يقتدي برجل فلينظر: هل هو من أهل الذكر، أو من الغافلين؟ وهل الحاكم عليه الهوى أو الوحي؟ فإن كان الحاكم عليه هو الهوى وهو من أهل الغفلة ، وأمره فرط ، لم يقتد به ، ولم يتبعه فإنه يقوده إلى الهلاك. رحمه الله تعالى . .قال تعالى :" ولا تُطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فُرطا " سورة الكهف: الآية 28 ـ الوابل الصيب لابن القيم . " موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:12 pm

في فضل الذكر وثوابه وثمرته :

لقد أعطي الله عز وجل للذاكرين الله كثيرا والذاكرات فضلا وثوابا وأجراً عظيما , مما لا يحصيه عدٌ ولا يُحيط به وصفٌ , والمؤمن الذاكر يجد أثر ذلك في الدنيا وفي الآخرة أعظم وأبقى وقد قيل :" إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة ألا وهي ذكر الله تعالى " ومن ثواب الذكر طمأنينة القلب وثباته ويقينه ، قال الله تعالى: الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب " سورة الرعد: الآية 28 ـ "ومن ثمرات الذكر أنه يورث محبة الله تعالى ورسوله صل الله عليه وسلم ويزيد الإيمان ، وتتيسر به الأمور، وتنشرح به الصدور. ويُحصن به المسلم نفسه من مكائد الشيطان ، كما في حديث الحارث بن الحارث الأشعري عن النبي صل الله عليه وسلم قال: " أن الله أمر يحيى بن زكريا أن يأمر بني إسرائيل بخمس كلمات ، منها ذكر الله تعالى ، فإن مثل ذلك كمثل رجل خرج العدو في أثره سراعاً ، حتى إذا أتى على حصن حصين فأحرز نفسه منهم ، كذلك العبد لا يحرز نفسه من الشيطان إلا بذكر الله تعالى " رواه الترمذي وابن حبان. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:12 pm

مكانة الذكر وأهميته :

يُعد ذكر الله تعالى في المنهج الإسلامي من أعظم العبادات , ذات المنزلة الرفيعة والمكانة العالية ولهذا ينبغي على المسلم أن يحرص عليه , فما أعظم ذكر الله تعالى وما أشد حاجاتنا إليه ، فهو من العبادات التي لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال
وكما في الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة . . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:13 pm

في فضل الذكر :

يقول أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: "لكل شيء جلاء ، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل.ولا ريب أن القلب يصدأ كما يصدأ النحاس والفضة وغيرهما ، وجلاؤه بالذكر، فإنه يجلوه حتى يدعه كالمرآة البيضاء. فإذا ترك الذكر صدئ ، فإذا ذكره جلاه.و صدأ القلب بأمرين: بالغفلة والذنب ، وجلاؤه بشيئين: بالاستغفار والذكر.قال تعالى :" ولا تُطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فُرطا " سورة الكهف: الآية 28 ـ . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:13 pm

فضل الذكر وثوابه :

ذكـر الله هو حياة القلوب , ونور الأبصار , به تذهب الهموم والغـموم والأحزان , قال الله تعالى: "واذكـروا الله كثيرا لعلكم تفلحون "وعن معاذ بن جبل قال : آخر ما فارقت عليه رسول الله صل الله عليه وسلم أن قلت له:أي الأعمال خير واقرب إلى الله..؟ قال : أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله ". . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:14 pm

فضل الذكر :

المسلم الحق لا يستغني بحال من الأحوال عن ذكر الله تعالى فهو من أفضل الأعمال وأعظم العبادات كما في حديث معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة ، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم قالوا: بلى يا رسول الله. قال: ذكر الله عز وجل رواه أحمد. " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الجمعة مارس 10, 2017 7:59 pm

ذكر الله يكفيك :

هذه العبارة :" إذا رأيت الله يؤنسك بذكره فقد أحبك " جاءت عن الإمام عليّ رضي الله عنه إذا رأيت الله يؤنسك بذكره فقد أحبك ، وإذا رأيت الله يؤنسك بخلقه ، ويوحشك من ذكره فقد أبغضك.ولذلك يقول الإمام علىَّ رضي الله عنه أيضا : ذكر الله مسرة كلِّ متّقٍ ، ولذّة كلِّ موقن " بمعني أن يجعله مستأنساً " فرحاً " بطاعته وشكره وعبادته. ـ إن ذكر الله تعالى للمحبين نور , وللمشتاقين سرور , وذكر الله تعالى من أفضل القربات , وقد رفع مقداره على سائر العبادات , فقد جعل الله تعالى للعبادات حداً ومقداراً , ولم يجعل لذكره حداً ولا وقتا ولا مقداراً , فقد كان من هدي رسول الله صل الله عليه وسلم :" أنه يذكر الله تعالى على كل حال " كما صح في الحديث ولقد حثنا المولى تبارك وتعالى على الإكثار من ذكره فقال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا " سورة الأحزاب الآية 41 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الجمعة مارس 10, 2017 7:59 pm

ـ وذكر الله تعالى من أفضل الأعمال : كما هو عند الطبراني عن مالك بن يخامر أن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال لهم : إن آخر كلام فارقت عليه النبي صل الله عليه وسلم ـ أن قلت : أي الأعمال أحب إلى الله تعالى ؟ قال : أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله " رواه الطبراني وقال الهيثمي وفى بعض طرقه مقال لكن بقية رجاله ثقات , وفى الحديث دعوة للمسلم أن يحرص على ما ينفعه من الأعمال وخاصة ذكر الله تعالى , الذي ما شرعت العبادات إلا لأجل إقامة ذكر الله تعالى وفى ذكر الله عصمة للعبد من الوقوع في المعاصي , وحصن له من وسواس الشيطان ومنجاة له من عذاب الله تبارك وتعالى . اللهم أقر أعيننا بطاعتك , وأطلق ألسنتنا بذكرك , ووفقنا لما تحبه وترضاه من صالح القول والعمل . " . موقع من فقه الاستلام للشيخ سامي . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الله دواء :   الجمعة مارس 10, 2017 8:05 pm

مكانة الذكر وأهميته :

يُعد ذكر الله تعالى في المنهج الإسلامي من أعظم العبادات , ذات المنزلة الرفيعة والدرجة السامية والمكانة العالية ولهذا ينبغي على المسلم أن يحرص عليه , فما أعظم ذكر الله تعالى وما أشد حاجاتنا إليه ، فهو من العبادات التي لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال وكما في الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة . . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
ذكر الله دواء :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس :: فضل الذكر-
انتقل الى: