منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء أبريل 23, 2014 10:09 pm

الحديث الأول :

العدل بين الأولاد فى العطاء :

من حديث النعمان بن بشير رضى الله تعالى عنهما قال : أعطانى أبى عطية فقالت فقالت عَمرة بنت رواحة : لا أرضى حتى تشهد رسول الله صل الله صل الله عليه وسلم _ فأتى رسول الله صل الله عليه وسلم _ فقال : إنى أعطيت ابنى من عَمرة بنت رواحة عطية فأمرتنى أن أشهدك يا رسول الله , قال : أعطيت سائر ولدك مثل هذا ؟ قال : لا فقال النبى صل الله عليه وسلم _ : فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم , قال : فرجع فرد عطيته " رواه البخارى .
الإسلام دين العدل والمساواة , وقد شملت تشريعته الحكيمة كل جوانب الحياة , وفى ظل هذا العدل الإلهى أمن الناس على حقوقهم واستقامت سائر المعاملات العامة والخاصة .قيما بينهم قال تعالى " ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولاتتبع أهواء الذين لايعلمون إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولى المتقين سورة الجاثية الآية 19_


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين فبراير 22, 2016 5:10 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء أبريل 23, 2014 10:16 pm

وفى الحديث دعوة للآباء إلى تأكيد الوصية بالعدل بين أولادهم , فلا يصح أن يفرق الآباء بين الأبناء فى العطاء
أو تميز بعض الأولاد عن بعض فى شأن من الشئون لما يترتب على ذلك من العداوة والبغضاء والكراهية بين الأولاد , ومما يدعوا ذلك إلى العقوق بين الأولاد وآبائهم , وفى تحقيق العدل بينهم يكون التألف والتحاب وفى ذلك أثر حميد يدعوا إلى تماسك الأسرة وسلامة المجتمع من الفتن والحقد والتنافس الذميم
ويأخذ الإمام أحمد رضى الله تعالى عنه بمنطوق الحديث بوجوب العدل فى عطية الأولاد وأن تفضيل أحدهما على الآخر حرام وظلم .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء أبريل 23, 2014 10:21 pm

والذى عليه جمهور العلماء حملوا الحديث على الندب والإستحباب فى التسوية فى العطاء بين الأولاد وقالوا بأن النهى هنا للتنزيه , فيكره تميز بعض الأولاد على بعض مخافة أن يؤدى ذلك إلى العقوق .
والذى نراه جواز التفاضل إن كان له سبب كأن يكون الأولاد جميعا قد حصلوا على ما يريدون من علم وزواج وغيره وفيهم واحد ذكرا كان أو أنثى لم يحصل على ذلك ,أو لمرض مزمن , أو لدين عليه أو نحوا ذلك دون بقية الأبناء . فالتفاضل فى هذه الحالة إن كان لسبب وجيه ولم يجره هوى أو يؤدى إلى حرمان آخر فإنه جائز
كما يجوز إختصاص بعض الأبناء بشئ من العطاء إن كان بعض الأولاد راضين ومع هذا فإن التسوية أفضل . . من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:44 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء أبريل 23, 2014 10:30 pm

الحديث الثانى :

التاجر الأمين :

من حديث أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه _ قال : رسول الله صل الله عليه وسلم _
التاجر الصدوق الأمين مع النبين والصديقين والشهداء والصالحين " رواه الترمذى

إن للصدق والأمانة فى التعامل وحسن العلاقة بين الناس أثرهما الطيب حيث أنهما يؤكدان الثقة بين الناس والود , وهما من أسباب انتشار الحب والأمن والآمان والسلام والوئام بين الناس , ولعل من أشهر ما اشتهر به رسول الله صل الله عليه وسلم قبل بعثته أنه لقب بالصادق الأمين عرف عنه ذلك الأعداء قبل الأصدقاء
ومن أجل ذلك نجد الإسلام قد اهتم بتأكيد هاتين الصفتين بين أبناء الإسلام فى كل وقت وحين إلا فى ساعة الحرب فإن الحرب خدعة أو فى الإصلاح بين المتخاصمين فإن الحرص على سلامة الأمة والأسرة والمجتمع يستدعى إخفاء بعض الحقائق وعدم إظهارها لما يترتب على ذلك من مفاسد تعود على الوطن وحماية المجتمع
والتجارة من أفضل ما يعمل فيها المسلم ولا يستغنى عنها مجتمع مهما كانت درجة تقدمه


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الجمعة أبريل 25, 2014 2:42 am

وقد عمل رسول الله صل الله عليه وسلم فى التجارة قبل بعثته رسولا فكان نعم التاجر الصادق الأمين
فأحبه الناس ووثق فيه البائع والمشترى , وصاحب المال إلى غير ذلك
وكما أن التجارة من الأعمال التى تغرى من يقوم بها بالربح الكثير فقد حرص الإسلام على أن يلتزم المسلم الصدق والأمانة فيما يقوم به من بيع ,فلا يغش فى بضاعته , ولا يبيع البضاعة المعيبة على أنها سليمة , ولا ينقص فى الكيل والميزان ولا يتجاوز الربح المعقول , وإن كان الإسلام لم يحدد ربح معين إلا أن العدل والإنصاف مطلوب , ومن غير الأمانة تخزين البضائع واخفائها حتى يزيد سعرها , كما أن من الأمانة ذكر نوع البضاعة من غير تدليس وأن يخبر المشترى بما فيها من عيوب إن كان فيها عيب ,


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الجمعة أبريل 25, 2014 2:43 am

ولأن هناك بعض التجار من يحاولون زيادة أرباحهم بطرق غير مشروعة يرفضها الإسلام لما تحمله من ضرر بالناس وما تؤدى إليه من العداء والبغضاء وانعدام الثقة وانتشار الكراهية والحقد يقول الرسول صل الله عليه وسلم " التجار هم الفجار إلا من بر وصدق " الأحاديث الصحيحة للشيخ الألبانى
وفى هذا الحديث الشريف يوضح لنا فيه الرسول صل الله عليه وسلم منزلة التاجر الصدوق وما يتصف به من أمانة لها أثرها الحميد فى الدنيا على المجتمع أفرادا وجماعات من نشر المحبة والصدق والإخلاص وبذلك يقوى المجتمع وينهض ويوم القيامة فى الآخرة يكون فى منزلة عالية عظيمة عند الله تعالى فيكون مع النبين والصدقين والشهداء والصالحين .. . من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الجمعة أبريل 25, 2014 10:12 pm

الحديث الثالث :

اللهم أعط منفقا خلفا:

من حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما : "اللهم أعط منفقا خلفا , ويقول الآخر : اللهم أعط ممسكا تلفا"

إن الإنفاق فى الطاعات , ومكارم الأخلاق وصنائع المعروف لمن أفضل الأعمال وهو من أعظم ما يتقرب به المسلم إلى ربه عزو جل والإنفاق فى الوجوه المشروعة مهما كانت قيمة النفقة فيه لايسمى إسرافا وإنما الإسراف ما كان فى الوجوه الخير المشروعة ولذلك يبين لنا الرسول صل الله عليه وسلم أن هذا الإنفاق بجانب أنه فى سبيل الله ورضاه سبحانه فإن الله تعالى يثيب صاحبه بل ويخلف عليه فى الدنيا والآخرة قال تعالى " وما أنفقتم من شئ فإن الله يخلفه " سورة سبأ


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس مايو 08, 2014 4:39 am

وفى ذلك بشارة من الله تعالى بأنه سيخلف من فضله على أنفق وأعطى حبا فى الله ومن غير رياء وأنه لاينقص الإنفاق مال صاحبه بل يزيده ويبارك فيه , كما ينهى عن الإمساك والبخل , وأنه لايزيد مال صحبه بل ينقصه ويعرضه للتلف والضياع ,وفى فضل الإنفاق والنهى عن البخل قال تعالى " فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى , وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى " سورة الليل
وكذلك الحديث القدسى الجليل الذى يرويه الرسول صل الله عليه وسلم _ عن رب العزة سبحانه وتعالى , قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ :" إن الله تعالى قال لى " أنفق ينفق عليك"


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:53 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس مايو 08, 2014 4:41 am

والرسول صل الله عليه وسلم يبين لنا فى الحديث حب الله تعالى للإنفاق والمنفقين ونزول الملكين اللذين يدعوان فى كل يوم منذ بزوج فجره حيث يصبح العباد وقبل أن يقوموا بما يقومون من عمل وكأن الله تعالى قيض الملكين لذلك حتى يكونا شهداء على صنيع ابن آدم وإلا فإن الله تعالى يعطى المنفقين الرزق ويخلف عليهم دون دعاء الملك لهم وكذلك يجعل التلف للممسكين الذين يبخلون , بما آتاهم الله تعالى دون أن يدعوا الملك الآخر .
وهو بذلك سبحانه يظهر للملأ الأعلى أمر المنفقين وأمر الممسكين وهو سبحانه بذلك يربط الأسباب بمسبباتها , وما يترتب على دعاء الملائكة من قبول بالخير والعكس لأهل الإمساك وعلى المسلم أن يخرج صدقته وزكاته سرا وعلانية بما تتحقق مصالح العباد فى ذلك شرط الإخلاص وعدم الرياء قال تعالى " إن تبدوا الصدقات فنعما هى وإن تخفوها وتؤنوها الفقراء فهو خيرلكم " وقد جعل ضمن السبعة الذين يظلهم الله تعالى فى ظله يوم لا ظل إلا ظله " رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم يمينه ماتنفق شماله " ومن افضل الصدقات على الأقارب وخاصة ذى الرحم الكاشح وهو الذى يكره لك الخير قال تعالى " وآت ذا القربى حقه ...إلى آخر الآية
. من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:53 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس مايو 08, 2014 4:42 am

الحديث الربع:

من أفضل الأعمال :

ومن حديث أبى ذر رضى الله تعالى عنه قال : سألت النبى صل الله عليه وسلم _ : أى الأعمال أفضل ؟ : قال إيمان بالله وجهاد فى سبيله , قلت : فأى الرقاب أفضل ؟ قال : أغلاها ثمنا وأنفسها عند أهلها , قلت : فإن لم أفعل ؟ قال تعين صانعا أو تصنع لأخرق , قلت فإن لم أفعل ؟ قال : تدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدق بها على نفسك " رواه البخارى
كان المسلمون على عهد النبى صل الله عليه وسلم يحرصون على فعل الخير ويتبعون أفضل ما يكون من الأعمال وما تكون به القربى من الله تعالى فى الثواب والفضل بل إنهم كانوا يسئلون رسول الله صل الله عليه وسلم عن كل ما يخصهم من أمور حياتهم , وكان صل الله عليه وسلم يجيبهم بما تتحقق به سعادتهم وما تصلح به شئونهم وأحوالهم فى الدنيا والآخرة ,


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 6:56 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس مايو 08, 2014 4:43 am

وكان الصحابة أحيانا يشتركون فى السؤال أو ينتظرون من يسأل فيجيب الرسول صل الله عليه وسلم ويتعلمون هم أو يقوم بعضهم بالسؤال ومن هؤلاء أبو ذر الغفارى رضى الله تعالى عنه يسأل عن أفضل ما يكون من أعمال فى الأجر والمثوبة فأجابه الرسول صل الله عليه وسلم قائلا : إيمان بالله وجهاد فى سبيله وقد قرن الرسول صل الله عليه وسلم بين الإيمان والجهاد , لأن الجهاد كان من أفضل الأعمال من أجل تثبيت الدعوة الإسلامية وصد عدوان الأعداء وهذه هى منزلة الجهاد فى الفضل يأتى عقب الإيمان فدل ذللك على أن الإيمان تصديق و قول وعمل يزيد بالطاعات وينقص بالمعصية ولذالك كان يقول بعض السلف الإيمان كالقميص يلبسه العبد تارة ويخلعه أخرى وقال آخر الإيمان كا الظلة فإذا عصى العبد ارتفع عنه وإذا تاب رجع ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 6:58 pm

. وعبر رسول الله صل الله عليه وسلم عن أفضل الرقاب للعتق والتحرير بقوله أغلاها ثمنا , وأكثرها رغبة عند أهلها دلالة على الإخلاص لله تعالى وبذلك نرى الإسلام يتدرج بجماعة المسلمين فى تشريعاته من أعلى أعمال البر إلى آخرها ولا يدع جانبا للخير إلا ويحث عليه وبذلك لايحرم أى انسان فى المجتمع من فعل الخير كل حسب طاقاته وإمكاناته وبذلك نرى الإسلام يختلف فى نهجه عن أى منهج من مناهج البشر فى دنيا الناس فى تربية أفراده على ما يصلح أحوالهم دنيا وأخرى .
وأما من لايقدر على العمل الأعلى وليس فى مقدوره فعله أخذ بما دونه وفى حقه يكون ذلك من أفضل الأعمال فالأعمال تتفاضل بحسب الطاقة والزمان والحاجة إليها فقد قال صل الله عليه وسلم " سبق درهم مائة ألف " وقال تعالى " لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسنى " سورة الحديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 6:58 pm

فيقول له فإن لم أفعل قال له تعين صانعا بماله أو نفسه أو يصنع لمن لايحسن الصنعة ولا يهتدى إليها وهو الأخرق وفى ذلك دعوة للتكامل والتكافل الإجتماعى حيث التعاون بين أفراد المجتمع لدرجة أن الإسلام يجعله مسؤلا عن أخيه ويقف بجواره مساعدابالمال أو النفس ويحوطه من ورائه ويكف عليه ضيعته كما يقول الرسول صل الله عليه وسلم وبذلك تعمر الحياة بالعمل ويرقى المجتمع ويسموا ويزدهر بالعاملين فلا يتعطل أحد وأما من لا يستطيع هذا ولا ذاك فإن الإسلام يدعوه إلى أن يكف شره عن الناس وهذا العمل فيه خير للإنسان قبل غيره لما فى ذلك من مقاومة للنفس الأمارة بالسوء وفيه أيضا دفع السيئة بالحسنة , وبهذا نرى كيف يتدرج الإسلام بأتباعه ويدور عليهم بالخير ليفعلوه بمحض الإرادة و عن عزم وإخلاص وبذلك يتكون المجتمع الإسلامى الفاضل السليم المتعاون على البر والتقوى قال تعالى " يا ايها الذين آمنوا إركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون " سورة الحج . من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:01 pm

الحديث الخامس :

بذئ اللسان منبوذ من الناس فى الدنيا وله عذاب شديد فى الآخرة :

روى البخارى من حديث عائشة رضى الله تعالى عنها " أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : " إن شر الناس منزلة عند الله من تركه أو ودعه الناس إتقاء فحشه "

الكلمة الطيبة صدقة وفى الحديث الشريف دعوة لفعل الخير ويتمثل ذلك فى معاملة كريمة وكلمة طيبة , وأن يمسك الإنسان عن الشر وقول السوء وفعل السيئات وأن يبتعد الإنسان عن الخبيث من الكلام حتى لاينفر الناس منه ويبتعدون عنه وتكون عاقبته وخيمة فى الآخرة قال تعالى " ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفروعها فى السماء تؤتى أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل اله ما يشاء " سورة إبراهيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:01 pm

وتتمثل الكلمة الطيبة فى تحية تلقيها على من يقابلك , وكلمة حق تنصف بها مظلوم , وكدعوة إلى طاعة الله تعالى يفتح الله لك بها القلوب وغير ذلك من أفعال الخير والبر
والحديث ينهى عن فاحش الكلام وبذئ القول وأن يبسط الإنسان لسانه بتناول أعراض الناس , واختلاق الأكاذيب التى تصف الناس بما ليس فيهم , وفى الحديث نهى غير مباشر عن بذئ الكلام وفحش القول بطريقة غير مباشرة إذ يبين الرسول صل الله عليه وسلم فيه ما يلقاه الفاحش البذئ من عذاب الله فى الآخرة دون أن يقول لاتفحشوا ولا تقولوا قولا بذيئا , لأن ذكر العاقبة أشد على أثرا على النفس من النهى المباشر
والحديث يذكرنا كذلك بموقف الناس من الفاحش البذئ حيث يبتعدون عنه ويتركونه ويقيمون بينه وبينهم الحواجز كأنهم يفرون من مرض معد فتاك بل إنهم يفرون منه كما يفر السليم من الأجرب اتقاء العدو منه وتلك هى عقوبة الدنيا وهى قطيعة الناس له " من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:04 pm

الحديث السادس :

ادفع عن أخاك مظلوما وقف فى وجهه ظالما :

روى البخارى من حديث أنس رضى الله تعالى _ قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " انصر أخاك ظالما أو مظلوما قالوا : يارسول الله ننصره مظلوما فكيف ننصره ظالما ؟ قال تأخذ فوق يديه "

إن على المسلم تجاه إخوانه حقوقا يجب عليه أن يؤديها لهم فى غير إفراط أو تفريط ومنها أن تمد لأخيك يد المعونة إذا احتاج وتدفع عنه الظلم إذا وقع عليه من الظلمة والفاسدين وتقف فى وجهه وتمنعه من ظلمه إذا ظلم
ومهما كانت الأخوة بينك وبين من تحب من المسلمين يجب عليك ألا تتجاوز الحق والعدل فاللمسلم أن يقف بجوار أخيه ويسانده فيما يحتاج إليه إلا أن يتجاوز فى ذلك الحق والعدل أو ينهار بسب ذلك العدل قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا كونا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلوا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا " سورة النساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:05 pm

فالحق والعدل فوق كل اعتبار فلا صلة لقرابة مهما علت ما تجاوزت الحق والعدل لأن ذلك هو حق الله المطلوب أدائه ويجب أن يؤدى قبل حق الناس وأن تقوم للظالم حتى تأخذ الحق منه للمظلوم وهذا هو ما قام به سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله عنه عندما تولى الخلافة استفتح بخطبة حدد فيها المنهج الذى يسير عليه فقال فيها , والضعيف فيكم قوى عندى حت ارجع إليه حقه إن شاء الله , والقوى فيكم ضعيف عندى حت أخذ الحق منه إن شاء الله " إن من حقوق أخيك عليك الإغاثة والمساعدة إذا اعتدى عليه بظلم , وكذلك منعه من ظلم غيره إذا أراد أن يظلم غيره وليس له المساعدة فى ذلك
وكلا الأمرين فيها مساعدة وعون على الخير ونصرة له لأن مساعدته مطلوبة إذا كان مظلوما ومنعه من الظلم نصر له على نفسه وعلى الشيطان ونجاة له من عقاب الدنيا وعذاب الآخرة . . من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:06 pm

الحديث السابع :

على المسلم أن يمنع المفسد من إفساده :

من حديث النعمان بن بشير رضى الله تعالى عنهما _ عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : ( مثل القائم على حدود الله , والواقع فيها , كمثل قوم استهموا على سفينة فأصااب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها . فكان الذين فى أسفلها إذا أستقوا من الماء مروا على من فوقهم فقالوا : لو أنا خرقنا فى نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا ؟ فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا ) رواه البخارى
جاء الإسلام ليقيم مجتمعا سليما على أساس من الفضيلة , مجتمع يحرص فيه الجميع على نشر الفضائل ومقاومة الرذائل , ويسود فيه الحياء فلا يظهر إلا ما هو خير وتختفى فيه الجرائم حتى لايشيع الفساد مما يفسد الجو الخلقى بين أبناء المجتمع ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:07 pm

وحتى يتأكد ذلك فإن الإسلام يدعوا كل مسلم ملتزم بدينه وواقف عند حدوده ولا يرتكب الحرام وأن يفعل الخير ويدعوا الناس إليه , وأن يبتعد عن المنكرات والرذائل ويعمل على منع الشر والفساد من المجتمع كذلك فلا يكفيه أن يكون صالحا فى نفسه بل الواجب عليه أن يعمل على صلاح غيره
ويساعد على منع الفساد والمفسدين عملا بقول الله تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " سورة آل عمران
والمجتمع يجمع بين الخير والشر وفيه خليط من الناس منهم الأمين والخائن , والصالح والطالح , والمستقيم والمنحرف والمحسن والمسئ والبلاء إذا عم فإنه لايفرق بين الصالحين والمفسدين قالت أم سلمة ضى الله تعالى عنها يارسول الله " أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث " لأن عاقبة الشر لاتقف عند أصحابه بل تتعداهم إلى غيرهم من أهل الصلاح .قال تعالى " واتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب " سورة الأنفال


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 09, 2015 7:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:08 pm

وفى منع المفسدين من فسادهم وحملهم على الإستقامة والصلاح يعود بالخير لنجاتهم من عقاب الدنيا وعذاب الآخرة كما يعود على المجتمع كله بالخير .
وفى الحديث دعوة أن المسلم الصالح لايتستر على جرائم المجرمين وعدم التغاضى عنهم حماية لهم أولا وثانيا حماية للمجتمع من الإنهيار والتردى فى المنكرات والرذائل قال تعالى " لعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون " سورة المائدة . من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:10 pm

الحديث الثامن :

التكافل فى الإسلام ;

قال رسول الله صل الله عليه وسلم _" من كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له , ومن كان له فضل زاد فليعد به على من لازاد له "
قال أبو سعيد الخدرى رضى الله عنه روى الحديث :" فذكر رسول الله صل الله عليه وسلم _ أصنافا من المال حتى رأينا أن لاحق لأحد منا فى فضل " رواه مسلم
يقوم المجتمع الإسلامى وينهض على التضامن والتكافل فيتعاون أفراده فى حمل أعباء الحياة ويتكافل فى الأزمات والشدائد التى تعترض حياتهم , وبهذا تقوى العلاقة بين أفراده , وتشيع المحبة والمودة , ويسود الأمن والإستقرار قال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض " سورة التوبة الآية 71_
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:11 pm

وفى هذا الحديث الشريف يبين لنا فيه الرسول صل الله عليه وسلم أن ما يحصل على المسلم من مال أو علم أو جاه لاينبغى لاينبغى أن يكون ملكا له خالصا ويستأثر به ويمنعه عن الناس ويبخل عليهم بما وهبه الله من نعم وأعطاه من فضل وإنما كل ما زاد على ما هو ضرورى للحياة وفضل عن حاجته ينبغ أن يعود به ويقدمه لمن هم فى حاجة إليه قال تعالى " ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو " سورة البقرة الآية 219_ والعفو هو ما زاد عن حاجة الإنسان
ن الإسلام يدعوا كل مؤمن صادق الإيمان أن يكون سندا لأخوانه وعونا لهم فى الملمات والنوازل , والإسلام لايرضى من أتباعه أن يشبعوا وغيرهم من المسلمين يتضوون جوعا , ولا للأغنياء أن يثروا ويكثر مالهم وأخوانهم من الفقراء حولهم يشعرون بذل الحاجة . ولا للعلماء أن يشتغلوا بالحياة عن تعليم الجاهل وإرشاد من لايحسن وتقديم له النصيحة والتوجيه السليم ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:11 pm

ولقد أثنى رسول الله صل الله عليه وسلم على جماعة الأشعرين لأنهم كانوا إذا قل طعامهم جمعوا ما كان عندهم فى مكان واحد ثم اقتسموه بينهم بالسوية فقال فيهم
" فهم منى وأنا منهم " متفق عليه
ومن ثم وجب على كل مسلم قادر ان يعمل على رعاية أخيه المسلم , فإذا كان أخيه عاطلا سعى له فى إيجاد عمل يناسبه , وإذا كان مريضا عاونه فى إحضار الطبيب له وأعد له الدواء , وإذا كان فى ضيق وشدة ساعده ومد له يدى العون , وكل من عنده شئ لايحتاجه عليه أن يقدمه لإخوانه من لباس أو طعام أو علم فى كتاب أو شرح لدرس وتفهيم مسألة لمن لايعلمها فلو أن كل أسرة تضامنت مع غيرها فى ذلك لسعد المجتمع وما وجدنا محتاجا وغير ذلك من أعمال البر والخير من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:13 pm

الحديث التاسع :

الإسلام يدعوا إلى التراحم :

عن النعمان بن بشير رضى الله تعالى عنه عن النبى صل الله عليه وسلم " ترى المؤمنين فى تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد , إذا إشتكر منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى " رواه البخارى ومسلم
الدين الإسلامى يدعوا المسلمين إلى أن يرحم بعضهم بعضا , وأن حياتهم ينبغى أن تقوم على المحبة والمودة وحسن الصلة والتعاون فيما بينهم , فإذا أصيب أحدهم بمكروه , تألم له الباقون وسعوا فى إزالة مابه من ضر , وقدموا له من العطف والمساعدة والرعاية قال صل الله عليه وسلم " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم " والرسول صل الله عليه وسلم فى هذا الحديث يشبه جماعة المسلمين فيما ينبغى أن يكونوا عليه , من تواد وتعاطف وتراحم وتعاون بالجسد الواحد إذا مرض منه عضو تأثرت بقية الأعضاء وتالمت وتمرض لمرضه وهذا مما يدل على كمال الإيمان وصدق الإحساس والشعور بالآخرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15722
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الخميس أبريل 09, 2015 7:14 pm

إن المؤمن الصادق الإيمان تتأثر مشعره ويرق إحساسه بما يصيب أخاه المسلم مهما كان بعيدا عنه , فإنه يسارع لنجدته ويعمل على مساعدته ويخف لقضاء حاجته فالإسلام جاء رحمة بين أهله فى مشارق الأرض ومغاربها قال تعالى " إنما المؤمنون أخوة " وقال صل الله عليه وسلم " المسلم أخو المسلم "
وقد شرع الإسلام من أعمال البر والخير ما تسخوا به النفس على الآخرين ومن ذلك الزكاة التى تحقق التكافل بين المسلمين وتعمل على حل مشكلاتهم والتخفيف عنهم وذلك مما يساعد على إقامة المجتمع الفاضل الذى يظلله الحب والإيثار , ويسوده التعاون والتضامن " فويل للغنى من الفقير , وويل للقوى من الضعيف , وويل للعالم من الجاهل ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 5انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: