منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد مارس 29, 2015 8:46 pm

والإنسان لن يكون شريفا عزيزا وهو عالة على غيره يمد يده للناس يطلب القوت أعطوه أو منعوه , والإسلام لايرضى للمسلم أن يكون كذلك , ولكنه يريد من المسلم أن يكون عاملا لإسعاد نفسه وإسعاد من حوله ومجتمعه الذى يعيش فيه , وبذلك يكون المسلم شريفا عزيزا , وقد جاء عن النبى صل الله عليه وسلم ـ أنه أحضر شاة وأراد انضاجها , فقال : واحد من أصحابه علىَّ ذبحها , وقال آخر وعَلىَّ سلخُها وقال صل الله عليه وسلم ـ وعلى جمع الحطب فقالوا : كلنا نكفيك ذلك يارسول الله : فقال : إن الله يكره الرجل المتميز على أصحابه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد مارس 29, 2015 8:47 pm

وفى هذا الموقف الذى يتسم بالنبل والتواضع يضرب لنا به الرسول صل الله عليه وسلم ـ القدوة الصالحة لحب العمل , كما يشير الحديث إلى تكريم العاملين الساعين , على أرزاقهم وإسعاد مُجتمعاتهم , كما يشير لنا بذلك إلى إزدراء العاطلين , الذين يأكلون من عرق غيرهم موتى أو أحياء , فإن السعى فى الحياة عبادة يجب ألا يتركها المسلم , وبذلك يُحقر الرسول صل الله عليه وسلم ـ من شأن المتسولين الذين يَعرضْون نفوسهم ووجوههم وفى استطاعتهم أن يكفوها شر المذلة والسؤال , بالعمل وفى الحياة متسع لكل من يريد أن يعمل . . موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:08 pm

من هدى الإسلام حماية المرافق العامة :

الحديث السابع :

من حديث عبد الله بن حبيش رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" من قطع سِدرة فى فلاة يستظل بها ابن السبيل , والبهائم عبثا وظلما بغير حق يكون له فيها ـ صوب الله رأسه فى النار "  رواه أبو داود .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة أبريل 03, 2015 4:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:08 pm

الشرح العام :

جاء الدين الإسلامى بما يحقق للناس سعادتهم فى المعاش والميعاد , ولذلك كان من منهج هذا الدين المحافظة على كل شئ فيه منفعة للناس , سواء مما يملكونه , أو يملكه غيرهم مما يتصل بحياتهم العامة , فكل ما فيه منفعة للناس يجب الإبقاء عليه لتحقيق المنافع ودرء المفاسد فى اطار المنهج الإسلامى .
ولقد ضرب لنا الرسول صل الله عليه وسلم ـ فى هذا الحديث مثلا وهو قطع شجرة فى صحراء نبتت من غير زارع , وليس لها صاحب ولكنها أصبحت ذات منفعة للناس , إذ يستظل بها الغريب الذى لايجد الظل إلا فى ظلها , أو البهائم التى تستظل بها من لهب الشمس , وهذه الأماكن هى بمثابة استراحات للإنسان بل للحيوان كما أفاد الحديث , يجب المحافظة عليها ابقاء للإنتفاع بها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:09 pm

وإذا كان هذا هو جزاء من يقطع شجرة تنبت فى صحرا من غير زارع , بأن يصوب الله تعالى راسه فى النار يوم القيامة جزاء ما قدمت يداه , فماذا يكون جزاء من يُتلف شيئا أقامه مسلم كريم , كالمظلة التى يقيمها إنسان فى طريق , أو مسقى الماء الذى يقيمه انسان فى الطريق , ليشرب منه عطشان , أو مرحاض وغيره
مما يستفيد منه الناس عامة , ويدخل فى ذلك المحافظة على مؤسسات الدولة ومنشأتها من دور التعليم والمستشفيات والمركبات بانواعها , فهى ملك عام للناس ويجب المحافظة عليها , ومما لاشك فيه كما صرح الحديث أن جزاء من يُتلف شيئا من ذلك , عليه وزر عظيم وشديد يوم القيامة , لأنه قطع منفعة وأوقع ضرراً بالمجتمع كله من غير سبب سوى , سوى العبث والرغبة فى التخريب , وهى رغبة شاذة يجب أن يبتعد عنها كل صاحب عقل وفكر سوى . . موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:13 pm

من هدى الإسلام رعاية حق العامل :

الحديث الثامن :

كما فى حديث المعرور بن سويد رضى الله عنه قال : رأيت أبا ذر رضى الله عنه وعليه حلة وعلى غلامه مثلها , فسألته عن ذلك , فذكر أنه ساب رجلا عن عهد النبى صل الله عليه وسلم : فعيره بأمه , فقال له النبى صل الله عليه وسلم :" إنك امرؤ فيك جاهلية هم اخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل , ويلبسه مما يلبس , ولا تكلفوهم ما يغلبهم , فإن كلفتموهم فأعينوهم عليه . متفق عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:14 pm

معنى الكلمات : ساب رجلا " أى حدثت بينه وبين رجل مشاحنة وسباب , فكل منهما شتم صاحبه , وعير أبو ذر أخاه بلالا رضى الله تعالى عنهما بأمه وهو عار يلحق به
إنك امرؤ فيه جاهلية " أى قال له رسول الله صل الله عليه وسلم ـ لا تزال فيك بقية من آثار الجاهلية التى كانت تفتخر بالأحساب والأنساب , وقد جاء الإسلام فمحا ذلك وقضى عليه , ودعا إلى المساواة وبين أنه لا فضل لعربى على عجمى إلا بالتقوى والعمل الصالح .
هم اخوانكم ـ أى خدمكم والعاملون عندكم هم إخوانكم فى الدين , ولا فضل لكم عليهم بسبب النسب أو الغنى أو الثروة .
لا تكلفوهم ما يغلبهم ـ أى لا تطلبوا منهم عمل شئ فوق طاقتهم فلا يقدرون على فعله
فإن كلفتموهم فأعينهم على ذلك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:15 pm

الشرح العام :

وفى هذا النور النبوى والهدى الراشد يبين لنا الرسول صل الله عليه وسلم ـ كيف أن الإسلام يحرص على تطبيق مبدأ المساواة بين الناس , فلا تفاضل بين الناس بسبب الجنس أواللون , أو الجاه أو الثروة , أو الأحساب والأنساب , قال تعالى :" إن أكرمكم عند الله أتقاكم " سورة الحجرات وهذا التطبيق العملى هو الذى ينبغى أن يسود عند كل صاحب عمل نحو من يعملون عنده بأنهم اخوانه , فعليه أن يُطعمه مما طعم وليس من فضلات طعامه , وأن يلبسه مما يلبس وليس مما رث وبلى من ثيابه
ولا أن يرهقه بالعمل حتى تعجز طاقته عن العمل , ولا يستطيع أن يؤدى ما كلف به
أو يسبب له ضعفا أو مرضا من تحمله ما لا يطيق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الجمعة أبريل 03, 2015 4:16 pm


وأن يساعد صاحب العمل من يعمل عنده بنفسه إذا احتاج الأمر إلى ذلك
وبذلك نرى الإسلام قد سبق النظم الحديثة فى هذا الشأن , قبل التفكير فى حقوق العمال فى العالم , شرع للعمال قانونا يحميهم من ظلم صاحب العمل , وسوى الإسلام بين العامل وبين صاحب العمل , فى الطعام واللباس , وهذا يتطلب من صاحب العمل زيادة أجر العامل , إلى الحد الذى يلبس فيه العامل ويأكل كما يأكل ويبلس صاحب العمل , كما كفل له الإسلام الراحة وعدم تكليف العامل ما لايقدر عليه , وإلا وجب مساعدته إما بتعويضه عن طبيعة العمل , أو بتحديد ساعات العمل , أو التأمين عليه , ضد اصابات العمل . . موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:44 pm

من هدى الإسلام :

الحديث التاسع :

الصدقة كما يراها الإسلام لاتقف عند العطاء المادى .

من حديث أبى بردة عن أبيه عن جده رضى الله عنهم قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" على كل مسلم صدقة , فقالوا : يا نبى الله فمن لم يجد ؟ قال : يعمل بيده فينفع نفسه ويتصدق , قالوا : فإن لم يجد ؟ قال : يُعين ذا الحاجة الملهوف , قالوا فإن لم يجد ؟ قال فليعمل بالمعروف , وليمسك عن الشر , فإنها له صدقة " رواه البخارى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:45 pm

الشرح العام :

فى هذا القبس النبوى الشريف يحرص فيه نبى الإسلام صل الله عليه وسلم ـ على إقامة مجتمع إسلامى فاضل , تسوده قيم الإسلام وأخلاقياته من المحبة والمودة ,
وتجتمع فيه كل قوى الخير على التعاون والتراحم , فالإسلام يطالب كل مسلم بالبذل والعطاء كل على حسب استطاعته وامكاناته , والحديث يرشدنا إلى معنى الصدقة بأوسع معانيها المادية والمعنوية , والمسلم أخو المسلم يحرص عليه ويقف بجواره وقت الشدة والحاجة , وهذا هو شأن المسلم ينفع نفسه ولا ينسى غيره , بل إنه يعمل من أجل خير الجميع واسعادهم , وإذا تمسك المسلمون بتعاليم دينهم ووظفوا قدراتهم وامكناتهم فى اطار من التنوع والنشاط الخيرى العام بين أبناء المجتمع , ما وجد بينهم جائع ولا عريان , ولا مغبون مهضوم الحق وذلك من خلال التكافل الإجتماعى
والتراحم الذى يحرص عليه نبى الإسلام صل الله عليه وسلم كما فى هذا الحديث .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:45 pm

والإسلام دين يحرض أبنائه على الإيجابية والبعد عن السلبية الممقوتة , وينفر من الأنانية وحب الذات , ويدعوا المسلم إلى تزكية نفسه وطهارتها من الشوائب النفسية والرذائل والأخلاقية الضارة كالحقد والحسد والكراهية والأنانية , وغير ذلك من الأمراض القلبية , وبذلك ينشأ المسلم صالحا نقيا يحرص على فعل الخير والتحريض عليه , ويكف عن الناس الشر ويساعد على منعه , ويعطى ما استطاع من الإعطاء , ويمنع الشر إذا عجز عن تقديم الخير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:46 pm

والحديث يحثنا على تقديم الصدقة , سدا لحاجة الفقراء وكسب مودتهم , فالمسلم مطالب بأن يتصدق بما يقدر عليه من مال , إن كان ذا مال قال تعالى :" وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه فالذين أمنوا منكم وأنفقوا لهم أجر كبير " سورة الحديد .
فإن لم يجد المسلم إلا القليل تصدق بجزء منه , فالصدقة قليها وكثيرها مقبول ويجزى عليه وكما فى الحديث يقول النبى صل الله عليه وسلم :" اتقوا النار ولو بشق تمرة " وبالصدقة يتعود المسلم معن البذل والسخاء , وتُنقى نفسه من الشح والأنانية والبخل بالمال .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:46 pm

والصدقة بمفهومها العام ليست من وفرة المال , والقدرة على البذل والعطاء ولكن الصدقة مطلوبة فى جميع الحالات .. فى الغنى والفقر , وفى القدرة والعجز , وقد تكون بالمال إذا وجد , وإذا لم يجد ما يتصدق به من مال فسبيله العمل والكسب , وهو بالعمل ينفع نفسه ويفيد غيره بما يقدمه من قرض أو معونة وكما يقول صل الله عليه وسلم :" واليد العلى خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول " والصدقة قد تكون بالعمل وغير العمل ففى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" والكلمة الطيبة صدقة "
وبذلك نعلم أن الإسلام يحث على العمل والسعى , فلا ينبغى أن يكون المسلم كلاَّ على غيره وينتظر منه الإحسان والعطف , بل عليه أن يعمل لينفع نفسه وينفع المجتمع الذى يعيش فيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:47 pm

فإن لم يجد المسلم عملا يوفر له المال , أو وجد العمل ولكنه يعجز عن مزاولته , فتكون صدقته فى أن يُقدم خيرا لايحتاج إلى مال , كنصرة المظلوم , ونجدة المكروبين وتفريج كربهم , واغاثة الملهوفين , ومواساة المريض وتقديم العون لذوى الحاجات , فإن لم يستطع شيئا من ذلك فصدقته فى صنع الجميل , وقول الحق , وتحرى الصدق , واسداء النصح , وكف اليد واللسان عن الشر والإضرار بالناس .
. موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:48 pm

من أدب الإسلام :

الحديث العاشر :

أن لا تقحم نفسك فيما لا يعنيك ما لم يُطلب منك .

من حديث أبى هريرة رضى الله عنه ـ عن النبى صل الله عليه وسلم ـ قال :" من حسن اسلام المرء تركه ما لايعنيه " رواه الترمذى وابن ماجة .

الإسلام يكره للمسلم الفضول أيا كانت دوافعه وغاياته , وينعى على الفضوليين الذين يُقحمون أنفسهم فى شئون الناس دون ما حاجة إلى ذلك , وأولى بهؤلاء أن يتركوا ما لايعنيهم من أمور غيرهم , وأن يُقصروا عنايتهم على أمورأنفسهم الدينية والدنيوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:49 pm

وفى هذا الحديث الشريف أدب نبى عالٍ يدعوا فيه كل مسلم , أن يُنقى نفسه من الشوائب , ويُخلص نفسه من الفضول , هو عدم التدخل فيما لاضرورة له فيه , ومن اقتصر فى القول والفعل على ذلك قل خطؤه , وإذا تدخل الإنسان فيما لايعنيه فربما يجد من الضرر ما لايرضيه " وكما قيل من تدخل فيما لايعنيه سمع ما لايرضيه "
فما معنى أن يترك المسلم ما لايعنيه ؟ إن المقصود ألا يتدخل فيما لاعلاقة له به من أمور الناس وأحوالهم , وأن يهتم المسلم بأمر نفسه من شئون الدنيا والآخرة , وبكل ما يعود على أسرته , ومجتمعه بالخير العميم , والنفع العظيم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:50 pm

ليس معنى ترك الإنسان لما لايعنيه , أنه لايهتم إلا بأموره الخاصة ومصلحته وفقط
وإنما المقصود ألا يكون متطفلا أو فضوليا , أو يخوض فى الباطل واللغو , ولكن عليه إذا رأى مصلحة عامة أو انسانا فى حاجة إلى توجيه أو نصح , أو جماعة يُخطئون فى الحديث , فعليه أن ينصح ويرشد , وعليه أن يوجه وينبه , وأن يامر بالمعروف وينهى عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة , وأن يقوم بالإصلاح بين المتخاصمين بالعدل والتجرد عن الهوى , وإذا ما استفتى فى أمر فعليه أن يجيب على أساس من الخبرة والتجربة , ولا يُعتبر هذا مما لايعنيه , بل إنه مما يعنيه , لأن الإسلام جعل المسلمين جميعا أسرة واحدة وتربطهم رابطة الإسلام القوية التى تجمعهم على التعاون على الخير قال تعالى :" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " سورة المائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:51 pm

وهذا يدل على أن الإسلام حين يدعوا المسلم إلى ترك ما لايعنيه , إلى جانب ذلك أنه دين ايجابى جماعى لايقر السلبية , ولا يدعوا إلى الفردية , وأنه إذا طلب من المسلم مروة بذلها كأن يقوم بواجب دينى أو انسانى كأن ينقذ غريقا أو محروقاً أو مستغيثاً من عدو أو ما شابه ذلك , وكذلك إذا رأى منكراً أو أمر مما يخالف الدين ويتنافى مع الإنسانية , فليس له أن يتخلى عن واجبه الدينى والإنسانى وإلا كان مقصراً أو آثما .
وبذلك يبعد المسلم عن مواطن الفضول والسلبية وغيرهما من العيوب , ويصبح نافعا لنفسه وللناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 5:52 pm

والإنسان بطبيعته خطاء , فلا يليق بالمسلم أن يتناول عيوب الناس , متغاضيا عن عيوب نفسه , فعليه أن يبدأ بعيوب نفسه قبل أن يُصلح غيره , وهذا من علامة الإيمان بالله واليوم الآخر أن يقول الإنسان الخير أو ليسكت , وبذلك تتحقق الأسوة الحسنة والقدوة الصالحة والله تعالى يقول :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون " سورة البقرة
وفى ذلك قول الشاعر :
يا أيها الرجل المعلم غيره ـ هلا لنفسك كان ذا التعليم
ابدأ بنفسك فانهها عن غيها ـ فإذا انتهت فأنت حكيم
. موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 9:07 pm

خير الأقوال والأعمال :

الحديث الحادى عشر :

من حديث عبد الله بن عمر رضى الله عنهما ـ أن رجلا سأل رسول الله صل الله عليه وسلم :" أى الإسلام خير ؟ قال تطعم الطعام , وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف " رواه البخارى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 9:08 pm

الشرح العام :

كان الصحابة رضوان الله عليهم يحرصون على طلب العلم , وكانوا يسألون رسول الله صل الله عليه وسلم ـ فيما يعرض لهم وما ينزل بهم حرصا منهم على فعل الخير
طاعة لله تبارك وتعالى , وكان الرسول صل الله عليه وسلم يجيبهم عما يسألون فى حدود ما طلب منه , وعلى كل مسلم أن ينفذ ذلك , فى حدود ما يحيط به وعلى ضوء ظروفه , والرسول صل الله عليه وسلم ـ يوجه السائل إلى عملين صالحين دعانا إليها الإسلام , وهما بذل المال وانفاقه فى وجوه الخير , والتحدث بالكلمة الطيبة المنبعثة من قلب سليم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 9:09 pm

وأما بذل المال فيكون بمساعدة المحتاجين , واطعام الطعام , ويدخل فى ذلك كل مساعدة يحتاج إليها أى انسان , وقد يكون ذلك بكسوة عريان , أو مساعدة طالب علم على تلقى ما يريد من معلومات ودروس , وقد يكون بالمساهمة فى الأعمال التى تعود على المجتمع بالخير , وهذا مما يدخل فى باب اطعام الطعام , ولكون بذل المال يحتاج إلى إيمان صادق واخلاص قوى , فقد قدمه رسول الله صل الله عليه وسلم ـ على الكلمة الطيبة التى رمز إليها بإقراء السلام على جميع الناس , واقرأ السلام يعنى تحقيق الأمن لكل الناس , بحيث يرونك فيأمنون لك ويطمئنون لك ولا يخافون , ومتى توافر للإنسان الطعام والأمن ققد توافرت له وسائل الحياة , كما فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" من أصبح آمنا فى سربه معافى فى بدنه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذفيرها "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 9:10 pm

وإذا كان الحديث قد أشار لنا أن خير الأعمال بذل المال والكلمة الطيبة التى تؤمن الناس على حياتهم , فإن المقابل لذلك شر الأعمال من البخل بالمال , وترويع الآمنين
إما بالإعتداء عليهم , أو سرقتهم , أو ايذائهم فإن ذلك مما يدعوا لفساد المجتمع الذى يجب أن يتماسك أفراده ويتحابوا ويتعاونوا على التمسك بالخير .
وفى ذلك دعوة للمسلمين إلى الحرص , على الأخذ بأسباب الحياة الطيبة والمستقرة
وذلك بالمساهمة فى توفير الطعام وغيره وتوفير الأمن للناس جميعا .
وقوله صل الله عليه وسلم :" وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف " إنما هى دعوة عامة من الإسلام نحو الإنسانية جميعا فى توفير الخير لهم والعناية بهم ورعاية مصالحهم ومشاكلهم . . موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الإثنين أبريل 06, 2015 9:12 pm

على المسلم أن يحسن معاملة والديه :

الحديث الثانى عشر :

من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : جاء رجل إلى رسول الله صل الله عليه وسلم ـ فقال ا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتى ؟ قال أمك . قال : ثم من ؟ قال أمك . قال : ثم من ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال أبوك " رواه البخارى ومسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق-
انتقل الى: