منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الثلاثاء أغسطس 02, 2016 9:50 pm

، وقال الوليد أبو عثمان المدائني: فأخبرني عقبة بن مسلم أن شفيا هو الذي دخل على معاوية فأخبره بهذا.قال أبو عثمان رحمه الله تعالى : وحدثني العلاء بن أبي حكيم أنه كان سيافاً لمعاوية , فدخل عليه رجل ، فأخبره بهذا عن أبي هريرة رضي الله عنه ، فقال معاوية: قد فعل بهؤلاء هذا فكيف بمن بقي من الناس؟ ثم بكى معاوية بكاءً شديداً حتى ظننا أنه هالك، وقلنا قد جاءنا هذا الرجل بشر، ثم أفاق معاوية ومسح عن وجهه ، وقال: صدق الله ورسوله :" من كان يُريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون , أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون . " .سورة هود:15-16 ـ . رواه الترمذي ، وقال الألباني: "صحيح" كما في صحيح الترغيب والترهيب . هذا الحديث يبين لنا كيف أن هؤلاء الثلاثة كانت أعمالهم في ظاهرها صالحة نافعة ، فكان أحدهم قارئاً للقرآن ، وثانيهم مجاهد ، وثالثهم متصدق منفق ولكنهم خابوا وخسروا , لأن هذه الأعمال فقدت الإخلاص , فكانوا من أوائل الناس تسعيراً للنار، وإن كانوا لا يخلدون في النار؛ لأنهم من أهل التوحيد ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الثلاثاء أغسطس 02, 2016 9:51 pm

وقد حرَّم الله على الموحدين الخلود في النار.ومما جاء في التحذير من الرياء حديث أبي سعد بن أبي فضالة الأنصاري وكان من الصحابة قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة ليوم لا ريب فيه نادى مناد: من كان أشرك في عمل له لله فليطلب ثوابه من عند غير الله، فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك" ، رواه الترمذي وابن ماجة وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى : "حسن" كما في صحيح الترغيب والترهيب . والأحاديث في التحذير من الرياء كثيرة.واشتد تحذير السلف من الرياء ، وذمُّوه ذماً بليغاً , فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه :" ينظر إلى رجل يطأطئ رقبته ، فيقول له: يا صاحب الرقبة: ارفع رقبتك ، ليس الخشوع في الرقاب ، إنما الخشوع في القلوب.وقال علي رضي الله عنه: "للمرائي ثلاث علامات: يكسل إذا كان وحده ، وينشط في الناس ، ويزيد في العمل إذا أثنى عليه ، ويُنقص إذا ذُم به "،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الثلاثاء أغسطس 02, 2016 9:52 pm

"، وهذا أبو أمامة الباهلي يأتي على رجل وهو ساجد يبكي في سجوده يدعو فيقول له: أنت! أنت لو كان هذا في بيتك.وقال الحسن البصري رحمه الله: "المرائي يريد أن يغلب قدر الله فيه ، هو رجل سوء يريد أن يقول للناس هو صالح ، فكيف يقولون وقد حَلَّ من ربه محل الأردياء". الزواجر عن اقتراف الكبائر . الكبائر ص 143 ـ وقال بعض الحكماء: مثل من يعمل رياء وسمعة كمثل من ملأ كيسه حصى، ثم دخل السوق ليشتري به، فإذا فتحه بين يدي البائع افتضح وضرب به وجهه ، فلم يحصل له به منفعة سوى قول الناس: ما ملأ كيسه ، ولا يُعطى به شيئاً ، فكذلك من عمل للرياء والسمعة لا منفعة له في عمله سوى مقالة الناس ، ولا ثواب له في الآخرة قال تعالى: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءً منثوراً " الفرقان:32 ـ أي يبطل ثواب الأعمال التي قصد بها غير ربه تعالى، وتصير كالهباء المنثور وهو الغبار الذي يُرى في شعاع الشمس . الزواجر عن اقتراف الكبائر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الثلاثاء أغسطس 02, 2016 9:53 pm

ومن ثم ينبغي على المؤمن أن يهتمَّ بالإخلاص لله في أعماله ، وأن يَحْذر الرياء فإنه أخفى من دبيب النمل ، وليسْتَعِن بالله على تطهير قلبه منه ، وليرق نفسه بهذه الرقية من رسول الله صل الله عليه وسلم فإنها إن أُخِذَتْ بصدق نفعت صاحبها بإذن الله تعالى جاء عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صل الله عليه وسلم ذات يوم فقال: " يا أيها الناس اتقوا هذا الشرك فإنه أخفى من دبيب النمل" فقال له من شاء الله أن يقول: وكيف نَتَّقِيه وهو أَخْفَى من دبيب النَّمْل يا رسول الله؟ قال: " قولوا: اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئاً نعلمه ، ونستغفرك لما لا نعلمه". رواه أحمد وقال الألباني: "حسن لغيره" كما في صحيح الترغيب والترهيب ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد أغسطس 14, 2016 7:36 pm

الحديث الثالث والعشرين :
من غشنا فليس منا :

عن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم- مر على صُبرة طعام، فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً ، فقال: " ما هذا يا صاحب الطعام؟ "، قال: أصابته السماء يا رسول الله ، قال: " أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غشّ فليس مني " رواه مسلم .وفي رواية أخرى للحديث عند مسلم : " من غشنا فليس منا " .
معاني المفردات
السماء : المطر
الصُبْرة : الكومة المجموعة بلا كيل ولا وزن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد أغسطس 14, 2016 7:37 pm

ما يرشد إليه الحديث :

الغشّ ظاهرةٌ اجتماعيّة خطيرة ، يقوم فيها الكذب مكان الصدق ، والخيانة مكان الأمانة ، والهوى مقام الرّشد ، نظراً لحرص صاحبها على إخفاء الحقيقة ، وتزيين الباطل ، ومثل هذا السلوك لا يصدر إلا من قلبٍ غلب عليه الهوى ، والانحراف عن المنهج الرّباني.ومظاهر الغش والخداع كثيرةٌ، جاء أحدها في موقفٍ سجّله لنا التاريخ، وفيه أنه النبي صل الله عليه وسلم- كانت له زيارةٌ إلى السوق ليشتري ما يحتاجه، فاستوقفه منظر كومة من طعام , جاء في مستدرك الحاكم :"أنها من الحنطة - وقد عرضها صاحبها للبيع.ومن النظرة الأولى أُعجب النبي صل الله عليه وسلم- بالطعام فهو يبدو فائق الجودة والنضارة ، لكن الفحص الدقيق يُظهر ما كان خافياً، فقد أدخل النبي صل الله عليه وسلم يده الشريفة إلى تلك الكومة فإذا بها مبتلّةٌ على نحوٍ يوحي بقرب فسادها.استدار النبي صل الله عليه وسلم- إلى الرجل ، وألقى إليه بنظرةِ لائمٍ وأتبعها بسؤال المعاتب: " ما هذا يا صاحب الطعام؟" ، فأطرق الرجل رأسه في خجل وقال: ": أصابته السماء يا رسول الله"، وكأنه يريد أن يعتذر عن فعلته ولكن بما لا يُعتذر به ، وأن يُبرّر موقفه ولو بأقبح التبريرات ، كل ذلك محاولةً منه في تخفيف غضب النبي صل الله عليه وسلم وعتابه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد أغسطس 14, 2016 7:38 pm

لكن رسول الله صل الله عليه وسلم ، ومعلّم البشرية ، ومتمم مكارم الأخلاق ، ما كان له أن يتغاضى عن موقفٍ كهذا ، وليس الموقف موقف مجاملات أو صفحٍ عن خطأ فردي ، ولكنه صل الله عليه وسلم رسخ لمبدأ عظيمٍ يحفظ للناس حقوقهم ويصونها من العبث والتدليس: " أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غش فليس مني"حقيقة الغش هو تقديم الباطل في ثوب الحق ، الأمر الذي يتنافي مع الصدق المأمور به والنصح المندوب إليه ، وقد قال النبي صل الله عليه وسلم- في حديث آخر:" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " متفق عليه ، ومن هذا المنطلق جاء تحريم الغشّ حتى يُعامل كل فردٍ من أفراد المجتمع غيره بما يُحبّ أن يُعاملوه به ، فكما لا يرضى الخديعة والاحتيال على نفسه فكيف يرضاه على الآخرين؟ومن العار على الشرفاء وذوي المروءة أن يرضوا على أنفسهم بمثل هذه الدناءة الخُلُقيّة ، فعلاوةً على كونها معصيةً صريحة لله ورسوله ، وأكلاً لأموال الناس بغير حق ، فهي كذلك سببٌ في ضياع الذمم وانعدام الثقة وإشاعة البغضاء ، وقد أوضح النبي صل الله عليه وسلم ذلك بقوله: " البيعان بالخيار ما لم يتفرقا ، فإن صدقا وبيّنا بورك لهما في بيعهما ، وإن كذبا وكتما مُحقت بركة بيعهما " متفق عليه.وإذا جئنا إلى صور الغشّ في البيع فهي كثيرة جداً، ومن ذلك: التطفيف في المكيال وعدم إيفاء الوزن حقه بما يتنافى مع قوله تعالى: " وزنوا بالقسطاس المستقيم " سورة الإسراء: الآية 35 ـ ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد أغسطس 14, 2016 7:40 pm

ومن ذلك بيع المصراة : و معناها ترك حلب الناقة مدّة قبل بيعها لإيهام المشتري بكثرة لبنها ، ومن صورها: إطعام النحل للسكّر حتى تُكثر نتاجها ، وخلط الماء باللبن حتى يكثر، وبيع البضائع المقلّدة على أنها أصليّة ، ومنع المشتري من فحص السلعة أو تجريبها قبل شرائها ، وقريحة من لا خلاق لهم لا تنضب من ابتكار صورٍ جديدة له في كلّ عصرٍ وبلد ، ولا حول ولا قوّة إلا بالله.على أن مفهوم الحديث أوسع من دلالته على تحريم الغش في مجال المعاملات المالية فحسب ، فقد خرج مخرج القاعدة الشموليّة التي تخاطب جميع أنواع الحياة ، فيكون الغشّ في الزواج بإخفاء عيوب الزوجة ، أو منافاة الأمانة في عدم بيان حال من تقدّم للخطوبة وأخلاقه ودينه ، ويكون الغشّ في النطاق الوظيفيّ في العمل بما يحقّق المصالح الشخصيّة ولو كان على حساب الآخرين ، ويكون الغش مع العلماء في كتم النصيحة عنهم ، فضلاً عن أشهر أنواع الغشّ وأكثرها خطورة: غش الطلاّب في الامتحانات.
ولن يكون علاج مثل هذا الداء العضال إلا بإيقاظ الضمائر وإحياء جانب المراقبة عند الأفراد ، فيعلم كل فردٍ أن الله مطّلع على أعماله وسوف يحاسبه ، ويتزامن ذلك مع إيجاد عقوبات رادعة تُعاقب كل من سوّلت له نفسه خيانة الأمانة ، وبذلك يتحقّق الأمن وتنتشر الأمانة ، ويسود الإخاء في أرجاء الأمّة. " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:48 pm

الحديث الرابع والعشرين :

تقوى الله وحسن الخلق :

عن أبي ذر جُندب جُنادة , وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل رضي الله عنهما عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" اتق الله حيثما كنت , وأتبع السيئة الحسنة وخالق الناس بخلق حسن ."أخرجه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
شرح الكلمات :اتق الله : اجعل بينك وبين عقاب الله تعالى وقاية بفعل أوامره عز وجل واجتناب نواهيه.
حيثما كنت : في أي زمان ومكان كنت فيه.
أتبعْ : ألحقْ ، وافعل عقبها مباشرة.
السيئة : الذنب الذي يصدر منك.
تمحها : تزيلها ، وترفع المؤاخذة عنها.
خالق الناس بخُلق حسن : عاشرهم وعاملهم بالأخلاق الحسنة.
الخُلق : الطبع والفطرة والعادة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:49 pm

البيان النبوي :

يبين لنا الحديث مكانة التقوى في الإسلام وأثرها على سلوك الفرد.
- ضرورة تقوى الله حيث كنا لأنها سلاح المرء لتخطي الصعاب والمشاكل.
- أمر الرسول صل الله عليه وسلم بالإكثار من الحسنات لأنها تذهب السيئات.
- الالتزام بحسن الخلق والمعاشرة الحسنة والتحلي بالأخلاق الفاضلة من تمام التقوى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:49 pm

الإرشاد :

التقوى هي وقاية الإنسان نفسه من عذاب الله باستشعار مراقبة الخالق لأعماله وأفعاله وأقواله أينما حلَّ وارتحل، وبالتالي اجتناب نواهيه وامتثال أوامره، والحذر من غضبه وعقابه تعالى بإصلاح النفوس والقلوب للفوز برضاه وثوابه. جعل الله أساس التفاضل بين الناس بالتقوى، وليكفّر المسيء عن سيئاته ألزمه الشرع الإسلامي فعل الحسنات لأنّها تمحو السيئات، كما حث على معاشرة الغير بالخلق الحسن إقتداء بالرسول صل الله عليه وسلم . . " . موقع فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:50 pm

الحديث الخامس والعشرين :

من أدعية النوم :

عن البراء بن عازب رضي الله ـ عنه قال: قال النبي صل الله عليه وسلم ":إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن ، ثم قل: " اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رغبة ورهبة إليك ، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت ، ونبيك الذي أرسلت ، فإن مِتّ من ليلتك فأنت على الفطرة ، واجعلهن آخر ما تتكلم به. قال: فرددتهن على النبي صل الله عليه وسلم فلما بلغت اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت قلت: ورسولك. قال: لا - ونبيك الذي أرسلت ـ فتح الباري شرح صحيح البخاري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:52 pm

معاني الكلمات :

- قوله مضجعك : أي موضع نومك .
- قوله وضوءك : أي كوضوئك للصلاة ، وهذا الأمر من الرسول صل الله عليه وسلم هنا للندب والاستحباب " يعني الوضوء عند النوم سنة " وليس واجب ، ولكن فيه أجر عظيم لمن نام على وضوء .
- قوله : ثم اضطجع أصله اضتجع لأنه من باب الافتعال فقلبت التاء طاء .
- قوله : أسلمت نفسي إليك وفي رواية أبي ذر وأبي زيد أسلمت وجهي إليك قيل النفس والوجه هنا بمعنى الذات والشخص أي أسلمت ذاتي وشخصي لك
وقيل : المراد بالنفس الذات وبالوجه القصد ـ .
- ومعنى أسلمت : استسلمت وانقدت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .    الأحد سبتمبر 25, 2016 7:53 pm

المعنى العام :

جعلت نفسي منقادة لك تابعة لحكمك إذ لا قدرة لي على تدبيرها ولا على جلب ما ينفعها إليها ولا رفع ما يضرها عنها ففي هذا الدعاء تفويض الأمور لله والاعتراف له بالعجز والحاجة إليه ..وقوله وفوضت : من التفويض وهو تسليم الأمر إلى الله تعالى. قوله وألجأت ظهري إليك : أي اعتمدت عليك في أموري كما يعتمد الإنسان بظهره إلى ما يستند إليه . قوله رهبة ورغبة : أي خوفا من عقابك وطمعا في ثوابك . لا ملجأ ولا منجى : تقديره لا ملجأ منك إلى أحد إلا إليك ولا منجى إلا إليك .إلى من تهرب ولمن تلجأ في الرخاء والشدة في العسر واليسر في الضيق والسعة ومن سينجيك غير الله ؟؟.. قوله بكتابك الذي أنزلت : يحتمل أن يراد به القرآن وأن يراد به كل الكتب السماوية التي أنزلت على الرسل عليهم الصلاة والسلام ، مثل : القرآن والتوراة والإنجيل وصحف إبراهيم والزبور وغيرها .قوله على الفطرة : أي دين الإسلام . قوله آخر ما تقول : أي آخر أقوالك في تلك الليلة. " . موقع فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
من هدى الإسلام مختارات من السنة الشريفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق-
انتقل الى: