منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام وعلاج النفس البشرية :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:21 pm

الإسلام وعلاج النفس البشرية :

مقدمة :

جاءت الإسلام بمنهج أصيل ثابت فى تربية النفس , وعلاجها من أمراضها وآفاتها , وهو التحلى بمكارم الأخلاق ومقاومة مافى النفس من رذائل , وأساس هذه الآفات وتلك الرذائل هو الغضب , وحتى يتجنب المسلم تلك الآفة " الغضب " يُطلب منه كلما استفز أن يتمسك بقيم الإسلام وآدابه , وقد جعل الإسلام لكل علة علاج لحسم مادتها وإزالة أسبابها , والأسباب التى تحمل الإنسان على الغضب كثيرة , جماعها الأخلاق السيئة , والعادات المذمومة , التى يجب على المسلم أن يتجنبها ويبتعد عنها ومنها : الغرور , والزهو , فالإنسان المغرور المزهو بنفسه , حيث يرى أنه فوق الناس , ويحمله زهوه على التحامل على الناس والنيل منهم , بسبب أبسط الأمور كما سيتضح لنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:22 pm

أقسام الغضب :

غضب محمود : الغضب لله تعالى.
غضب مذموم : الغضب لباطل كعصبيه جاهليه , أو لقيام حق , أو زهوق باطل.
غضب مباح : مالم يكن من النوعين السابقين. كالغضب إذا أهين شخصه ولم يتجاوز بغضبه حدود الشرع .


الغضب أسبابه وطرق علاجة :

الغضب هو واحد من أخطر المشاعر التى قد يشعر بها الإنسان و ذلك لأن نتائجه قد تكون غير مأمونه. كثير من الناس يفقدوا أعصابهم فى نوبات غضب ثم يقومون بأفعال يندمون عليها لاحقا.أفضل طريقه للتحكم فى الغضب هى فهم أسبابه. فعن طريق فهم مسببات الغضب يمكنك التحكم فى نفسك بشكل أفضل و تقليل من حده تلك النوبات.طبعا أنا لا أتكلم عن كل أنواع الغضب لأن هناك نوعان من الغضب منها :الغضب المحمود هو الذى يكون من أجل الدفاع عن النفس أو الدين أو الحق الغضب المذموم وهو الذى يطغى على العقل ويدفع بالشخص للقيام بأعمال سيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:24 pm

عن علاج الغضب :

كثير من الناس يسمى الغضب شجاعة ورجولة , وعزة نفس وكرامة ومحافظة على الشخصية , وهذا خطأ فاحش يحاول به البعض تبرير غضبهم , إذ أن الإنسان بطبيعته البشرية حين يتجاهل حقيقة نفسه ويتغاضى عن عيوبه , ولا يحاول أن ينظر إلى أخطائه , ولا يحاول أن يُفكر فيها إلا بالقدر الذى ينتصر فيه لنفسه , أو الذى يأخذ فيه أكبر قسط من دوافعه النفسية مهما كانت أخطائه , ولو أن الإنسان تريث فى نفسه , وتمهل فى تفكيره , وراجع نفسه وأحس بخطأه نتيجة سرعته وعجلته وعلم أن الغضب نزغة من نزغات الشيطان ، يقع بسببه من السيئات والمصائب مالا يعلمه إلا الله ، ولعلاج النفس البشرية من هذا الخلق الذميم وضع الإسلام علاجات للتخلص من هذا الداء وللحدّ من آثاره , دعا إلى التخلق بخلق التسامح والرفق وكظم الغيظ , والخوف من مؤاخذة الله وعقوبته , والحذر من عاقبة العدواة والكراهية , ونهاية الانتقام , ومحاولة التفكير فيما يدعوا إلى الإنتقام , وذلك بكظم الغيظ إلى غير ذلك من الأمور . ولقد كان للإسلام فضل السبق على كل المناهج التربوية الحديثة لعلاج هذه الآفة . فهو يدعوا إلى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:25 pm

أولا : العلاج بتغير الهيئة التي عليها الإنسان , والحال التى اشتعل بسببها الغضب فيغيرها , حتى تهدأ اعصابه , فإذا كان قائما فليجلس , فإذا لم يذهب غضبه فلعليه أن يضطجع كما في حديث عطيه السعدي رضي الله عنه - قال: عنه صل الله عليه وسلم :" إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء ، فاذا غضب أحدكم فليتوضأ " رواه أبو داود . والمنهج الإسلامي يدعوا إلى الوقاية فهى خير علاج ولهذا كان من توجيهات الرسول صلى الله عليه وسلم ـ أن يقوم الإنسان بدرء الغضب من بدايته وتعويد النفس على منعه او تخفيفه ، ومن ذلك ايضا إزالة مسببات , وأن نبدأ في تربيتنا لأولادنا ونعلمهم هدوء النفس مثلا : ينبغي أن يكون إتيان ألعاب الطفل مدروسة ، بحيث تتناسب مع مرحلة النمو فتكون بسيطة التركيب ، وقليلة التعرض للعطل , لئلا تكون سببا في هياج الطفل وغضبه إذا ما تعطلت ، وينبغي أن نبين للطفل كيف يمكن أن يفكر في سبب التعطل ، وكيفية الاصلاح , ليقلع عن عادة الغضب كلما حدثت له مشكله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:26 pm


ثانيا ـ الوضوء :

وهناك نوع آخر من انواع ترشيد الغضب يكون بإطفاء الغضب بالماء كما فى حديث أبى وائل القاص قال : دخلنا على عروة بن محمد السعدى فكلمه رجل فأغضبه , فقام فتوضأ فقال حدثنى أبى عن جدى عطية رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان خلق من النار وانما تطفأ النار بالماء ، فاذا غضب أحدكم فليتوضأ " .رواه أبو داود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:27 pm


ثالثاـ التعوذ بالله من الشيطان الرجيم:

وذلك بالبعد عنه والتخلص من هواجسه , ونزغاته , والتوجه إلى الله تعالى ويكون
بالتلفظ بالاستعاذة من الشيطان الرجيم ، فهو مصدر الغضب.قال تعالى :" وإما ينزغنك من الشيطان فاستعذ بالله إنه سميع عليم " سورة الأعراف - الأية: 200ـ فالشيطان هو الذي يوقد جمرة الغضب في القلب ، يقول الله تعالى : "وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله " فصلت : 36 ـ ،عن سليمان بن صرد قال : كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجلان يستبّان ، فأحدهما احمرّ وجهه واتفخت أوداجه " عروق من العنق " فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد , فقام إلى الرجل رجل ممن سمع النبى صل الله عليه وسلم ـ فقال :" هل تدرى ما قاله رسول الله صل الله عليه وسلم ـ آنفا قال : لا , قال : إنى لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ذا ... أعوذ بالله من الشيطان الرجيم فقال له الرجل أمجنون ترانى رواه البخاري كما في الفتح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:29 pm

وقال صلى الله عليه وسلم : إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله ، سكن غضبه صحيح الجامع الصغير ـ السكوت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا غضب أحدكم فليسكت" رواه الإمام أحمد في المسند وفي صحيح الجامع.وذلك أن الغضبان يخرج عن طوره وشعوره غالباً فيتلفظ بكلمات قد يكون فيها كفر والعياذ بالله أو لعن أو طلاق يهدم بيته ، أو سب وشتم - يجلب له عداوة الآخرين . فبالجملة : السكوت هو الحل لتلافي كل ذلك .السكون : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع .وراوي هذا الحديث أبو ذر رضي الله عنه ، حدثت له في ذلك قصة : فقد كان يسقي على حوض له فجاء قوم فقال : أيكم يورد على أبي ذر ويحتسب شعرات من رأسه ؟ فقال رجل أنا فجاء الرجل فأورد عليه الحوض فدقّه أي كسره أو حطّمه والمراد أن أبا ذر كان يتوقع من الرجل المساعدة في سقي الإبل من الحوض فإذا بالرجل يسيء ويتسبب في هدم الحوض .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:30 pm

.، وكان أبو ذر قائماً فجلس ثم اضطجع فقيل له : يا أبا ذر لم جلست ثم اضطجعت ؟ قال فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم .... وذكر الحديث بقصته في مسند الإمام أحمد وفي صحيح الجامع.وفي رواية كان أبو ذر يسقي على حوضٍ فأغضبه رجل فقعد " فيض القدير ومن فوائد هذا التوجيه النبوي منع الغاضب من التصرفات الهوجاء لأنه قد يضرب أو يؤذي بل قد يقتل - كما سيرد بعد قليل - وربما أتلف مالاً ونحوه ، ولأجل ذلك إذا قعد كان أبعد عن الهيجان والثوران ، وإذا اضطجع صار أبعد ما يمكن عن التصرفات الطائشة والأفعال المؤذية . قال العلامة الخطابي - رحمه الله - في شرحه على أبي داود : " القائم متهيء للحركة والبطش والقاعد دونه في هذا المعنى ، والمضطجع ممنوع منهما ، فيشبه أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمره بالقعود والاضطجاع لئلا يبدر منه في حال قيامه وقعوده بادرة يندم عليها فيما بعد" . سنن أبي داود ، و معالم السنن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:30 pm

أن يتذكر دائما وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال لا تغضب . فردّد ذلك مراراً ، قال لا تغضب رواه البخاري فتح الباري.وفي رواية قال الرجل : ففكرت حين قال النبي صلى الله عليه وسلم ، ما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله مسند أحمد.لا تغضب ولك الجنة حديث صحيح : صحيح الجامع . وعزاه ابن حجر إلى الطبراني ، انظر الفتح .أن تذكر ما أعد الله للمتقين الذين يتجنبون أسباب الغضب ويجاهدون أنفسهم في كبته ورده لهو من أعظم ما يعين على إطفاء نار الغضب ، ومما ورد من الأجر العظيم في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم ومن كظم غيظاً ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضاً يوم القيامة رواه الطبراني وهو في صحيح الجامع .وله أجر عظيم آخر في قوله عليه الصلاة والسلام : " من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه ، دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ماشاء رواه أبو داود وغيره ، وحسنّه في صحيح الجامع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:32 pm

معرفة الرتبة العالية والميزة المتقدمة لمن ملك نفسه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، " ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب " رواه البخاري ومسلم والإمام أحمد في مسنده وكلما انفعلت النفس واشتد الأمر كان كظم الغيظ أعلى في الرتبة . قال عليه الصلاة والسلام : " الصرعة كل الصرعة الذي يغضب فيشتد غضبه ويحمر وجهه ، ويقشعر شعره فيصرع غضبه " رواه الإمام أحمد ، وحسنه في صحيح الجامع .وينتهز عليه الصلاة والسلام الفرصة في حادثة أمام الصحابة ليوضّح هذا الأمر ، فعن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ بقوم يصطرعون ، فقال : ماهذا ؟ قالوا : فلان الصريع ما يصارع أحداً إلا صرعه قال : أفلا أدلكم على من هو أشد منه ، رجلٌ ظلمه رجلٌ فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه رواه البزار قال ابن حجر بإسناد حسن . في الفتح.التأسي بهدية صلى الله عليه وسلم في حال الغضب :وهذه السمة من أخلاقه صلى الله عليه وسلم ، وهو أسوتنا وقدوتنا ، واضحة في أحاديث كثيرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:33 pm

، ومن أبرزها : عن أنس رضي الله عنه قال : كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعليه بُرد نجراني غليظ الحاشية ، فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة ، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم :" ما بين العنق والكتف " وقد أثرت بها حاشية البرد ، ثم قال : يا محمد مُر لي من مال الله الذي عندك ، فالتفت إليه صلى الله عليه وسلم فضحك ، ثم أمر له بعطاء متفق عليه فتح الباري ـ ومن التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم أن نجعل غضبنا لله ، وإذا انتهكت محارم الله ، وهذا هو الغضب المحمود فقد غضب صلى الله عليه وسلم لما أخبروه عن الإمام الذي يُنفر الناس من الصلاة بطول قراءته ، وغضب لما رأى في بيت عائشة رضي الله عنها ـ ستراً فيه صور ذوات أرواح ، وغضب لما كلمه أسامة رضي الله عنه في شأن المخزومية التي سرقت ، وقال : أتشفع في حد من حدود الله ؟ وغضب لما سُئل عن أشياء كرهها ، وغير ذلك . فكان غضبه صلى الله عليه وسلم لله وفي الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:36 pm

رد الغضب من علامات المتقين :

هو تعويد النفس على الاستجابة والخضوع للحق ، وتذكر النماذج الحليمة الصابرة المتواضعة ، وإقناع النفس بما يقتضيه العقل والمنطق ومعرفة المخاطر الصحية لكثرة الغضب ، ومناقشة الأفكار غير المنطقية وتصحيحها.وهؤلاء الذين مدحهم الله في كتابه ، وأثنى عليهم رسوله ، صلى الله عليه وسلم ، وأعدت لهم جنات عرضها السماوات والأرض ، ومن صفاتهم أنهم : "ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين " وهؤلاء الذين ذكر الله من حسن أخلاقهم وجميل صفاتهم وأفعالهم ، ماتشرئبّ الأعناق وتتطلع النفوس للحوق بهم ، ومن أخلاقهم أنهم : "إذا ما غضبوا هم يغفرون ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:37 pm

التذكر عند التذكير :

الغضب أمر من طبيعة النفس يتفاوت فيه الناس ، وقد يكون من العسير على المرء أن لا يغضب ، لكن الصدّيقين إذا غضبوا فذكروا بالله ذكروا الله ووقفوا عند حدوده ، وهذا مثالهم .عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلاً استأذن على عمر رضي الله عنه فأذن له ، فقال له : يا ابن الخطاب والله ما تعطينا الجزل " العطاء الكثير " ولا تحكم بيننا بالعدل ، فغضب عمر رضي الله عنه حتى همّ أن يوقع به ، فقال الحر بن قيس ، وكان من جلساء عمر " : يا أمير المؤمنين إن الله عز وجل قال لنبيه ، صلى الله عليه وسلم : " خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " وإن هذا من الجاهلين ، فوالله ما جاوزها عمر رضي الله عنه حين تلاها عليه ، وكان وقافاً عند كتاب الله عز وجل رواه البخاري الفتح. فهكذا يكون المسلم ، وليس مثل ذلك المنافق الخبيث الذي لما غضب أخبروه بحديث النبي صلى الله عليه وسلم وقال له أحد الصحابة تعوذ بالله من الشيطان ، فقال لمن ذكره : أترى بي بأس أمجنون أنا ؟ اذهب رواه البخاري كما في الفتح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:38 pm

معرفة مساوئ الغضب :

وهي كثيرة ، مجملها الإضرار بالنفس والآخرين ، فينطلق اللسان بالشتم والسب والفحش وتنطلق اليد بالبطش بغير حساب ، وقد يصل الأمر إلى القتل ، وهذه قصة فيها عبرة : عن علقمة بن وائل أن أباه رضي الله عنه حدّثه قال : إني لقاعد مع النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل يقود آخر بنسعة " حبل مضفور " فقال : يا رسول الله صل الله عليه وسلم ـ هذا قتل أخي . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أقتلته ؟ قال : نعم قتلته . قال : كيف قتلته ؟ قال : كنت أنا وهو نختبط " نضرب الشجر ليسقط ورقه من أجل العلف " من شجرة ، فسبني فأغضبني فضربته بالفأس على قرنه " جانب الرأس " فقتلته ... إلى آخر القصة رواه مسلم في صحيحه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:42 pm

وقد يحصل أدنى من هذا فيكسر ويجرح ، فإذا هرب المغضوب عليه عاد الغاضب على نفسه ، فربما مزق ثوبه ، أو لطم خده ، وربما سقط صريعاً أو أغمي عليه ، وكذلك قد يكسر الأواني ويحطم المتاع .ومن أعظم الأمور السيئة التي تنتج عن الغضب وتسبب الويلات الاجتماعية وانفصام عرى الأسرة وتحطم كيانها ، هو الطلاق . واسأل أكثر الذين يطلقون نساءهم كيف طلقوا ومتى ، فسينبئونك : لقد كانت لحظة غضب .فينتج عن ذلك تشريد الأولاد ، والندم والخيبة ، والعيش المرّ ، وكله بسبب الغضب . ولو أنهم ذكروا الله ورجعوا إلى أنفسهم ، وكظموا غيظهم واستعاذوا بالله من الشيطان ما وقع الذي وقع ولكن مخالفة الشريعة لا تنتج إلا الخسارة .وما يحدث من الأضرار الجسدية بسبب الغضب أمر عظيم كما يصف الأطباء كتجلّط الدم ، وارتفاع الضغط ، وزيادة ضربات القلب ، وتسارع معدل التنفس ، وهذا قد يؤدي إلى سكته مميتة أو مرض السكر وغيره .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16037
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام وعلاج النفس البشرية :    الأربعاء ديسمبر 23, 2015 5:43 pm

فعلى من يغضب ويخرجه غضبه عن الاعتدال أن ينظر إلى نفسه لحظة الغضب .لو استطاع في هذه الحالة أن ينظر إلى صورته في المرآة حين غضبه لكره نفسه ومنظره ، فلو رأى تغير لونه وشدة رعدته ، وارتجاف أطرافه ، وتغير خلقته ، وانقلاب سحنته ، واحمرار وجهه ، وجحوظ عينيه وخروج حركاته عن الترتيب وأنه يتصرف مثل المجانين لأنف من نفسه ، واشمأز من هيئته ومعلوم أن قبح الباطن أعظم من قبح الظاهر ، فما أفرح الشيطان بشخص هذا حاله !. فاللهم اهدنا لأحسن الأخلاق فإنه لايهدى لأحسنها إلا أنت واصرف عنا سيئها فإنه لايصرف سيئها إلا أنت "ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
الإسلام وعلاج النفس البشرية :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق-
انتقل الى: