منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الإثنين ديسمبر 23, 2013 7:38 pm


عاشوراء بين الاتباع والابتداع :

*يبدأ العام الاسلامى بشهر الله المحرم , أحد الأشهر الحرم التى يحرم فيها القتال والتى يسود فيها الأمن والأمان , والتى يقول فيها المولى عز وجل :" إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهرا فى كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم " سورة التوبة ويوم عاشوراء من أبرزأيام شهر المحرم , وهو يوم كرمه النبى صل الله عليه وسلم _ وسمى عاشوراء لأنه اليوم العاشر من المحرم فقد روى البخارى ومسلم أنه صل الله عليه وسلم :" بعث رجلا من بنى أسلم {إسم قبيلة} يوم عاشوراء فأمره أن يؤذن فى الناس : من كان لم يصم فليصم ومن كان أكل فليتم صيامه الى الليل " وزاد فى رواية فكنا نصومه ونصوم صبياننا الصغار منهم إن شاء الله ونذهب الى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن " أى الصوف" فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه إياهاعند الإفطار - أى كى نلهيهم حتى يتموا صومهم " (1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 11:39 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:45 pm

فكان صيام عاشوراء على سبيل الوجوب قبل شهر رمضان ثم نسخ فرضيته بفرض شهر رمضان , وصار صيام عاشوراء سنة فمن شاء صامه ومن شاء تركه , وعن عائشة رضى الله عنها قالت : كان يوم عاشوراء يوما تصومه قريش فى الجاهلية وكان رسول الله صل الله عليه وسلم :" يصومه فلما قدم المدينة صامه وأمر الناس بصيامه فلما فرض رمضان قال من شاء صامه ومن شاء ترك " رواه البخارى ومسلم وكانت قريش تصوم ذلك اليوم عملا بما علموه من شريعة إبرهيم واسماعيل وموسى عليهم السلام , وكانوا يعظمون ذلك اليوم بكسوة الكعبة وكان النى صل الله عليه وسلم :" يصومه قبل البعثة موافقة لهم وبعد البعثة وقبل الهجرة بوحى لأنه فعل خير ولما هاجر الى المدينة صامه وأمرالناس بصيامه ثم صار صومه بعد ذلك مستحبا بفرض صيام رمضان " (2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 11:40 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:48 pm

وعاشوراء كان معظما فى الجاهلية والاسلام قال : بن عباس رضى الله عنه لما قدم النبى صل الله عليه وسلم:" المدينة وجد اليهود يصومون عاشوراء فقالوا هو اليوم الذى أظهر الله فيه موسى عليه السلام على فرعون ونحن نصومه تعظيما له فقال النبى صل الله عليه وسلم :" نحن أولى بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه " و رسول الله صل الله عليه وسلم :" لم يصم ذلك اليوم ولا أمر بصومه تقليدا لليهود ولا جريا وراء عادتهم بل صامه إما بوحى نزل عليه أو أنه صامه وفاء لأخيه موسى عليه السلام وشكرا لله تعالى على نجاته من فرعون وملائه ولذلك قال نحن أولى بموسى منهم فهو عليه الصلاة والسلام رسول وموسى رسول والرسل جميعا إخوة رسالتهم واحدة هى الدعوة الى توحيد الله والأمر بالتحلى بالاخلاق الفاضلة والمثل الرفيعة واتباع امر الله والوقوف عند حدوده " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 11:40 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:50 pm

فضل يوم عاشوراء :

وعن فضل يوم عاشوراء , لقد فضل يوم عرفة بتكفير ذنوب سنتين لأنه يوم محمدى أى من شدة تعظيمه له صل الله عليه وسلم " أما عاشوراء فهو يوم موسوى فيوم عرفة سيد الايام فاقتضى فضل العمل فيه على باقية الايام ومن حديث أبى قتادة لما سئل رسول الله صل الله عليه وسلم :" عن فضل الصيام فى يوم عاشوراء فقال يكفر السنة الماضية " والمعنى كما يقول العلماء يكفر الصغائر دون الكبائر فان لم تكن صغائر رجى تخفيف الكبائر فان لم يكن هذا ولاذاك رفع الله به الدرجات أما عن كيفية صيامه ففى الحديث خالفوا أهل الكتاب وصوموا يوما قبله ويوما بعده " رواه مسلم وإعتبارا لهذا الحديث ذكر العلماء ان صوم عاشوراء على ثلاث مراتب بعضها يدور على الجواز والأفضل , المرتبة الإولى: الأفضل أن تصوم يوما قبله ويوما بعده " بمعنى أن تصوم التاسع والعاشر والحادى عشر " ( 4)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت ديسمبر 06, 2014 11:41 am

والمرتبة الثانية : أن تصوم ان تصوم التاسع والعاشر فقط لقول النبى صل الله عليه وسلم :" فاذا كان العام القابل ان شاء الله صمنا التاسع والعاشر "- والمعنى أنه صل الله عليه وسلم ك" إقتصر على صيام التاسع والأفضل أن يصوم معه العاشر وهذا المعنى هو الذى ذهب اليه جمهور العلماء ولهذا قال عليه الصلاة والسلام :" إن عشت الى قابل لاصومن التاسع والعاشر المرتبة الثالثة : صوم العاشر وحده من حديث معاوية بن ابى سفيان قال سمعت النبى عليه الصلاة والسلام :" يقول : إن هذا يوم عاشوراء ولم يكتب عليكم صيامه وأنا صائم فمن شاء صام ومن شاء فليفطر " وكما تقدم أن صوم عاشوراء كان فى بدء الإسلام فرض ثم نسخ بصيام شهر رمضان وبقى صوم عاشوراء سنة" وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت ديسمبر 06, 2014 11:41 am

إباحة التوسعة على الأهل والأولاد :

وأما عن التوسعة فى عاشوراء على الأهل والأولاد , فمطلوبة فى كل وقت من أوقات العام , ليس فقط فى هذا اليوم لأن الاسلام نظم حياة المسلم فى كل أمر من أمور حياته فلا تقتير ولا إسراف بل وسط بين الأمرين قال تعالى :" ولاتجعل يدك مغلولة الى عنقك ولاتبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا " سورة الاسراء وقال تعالى :" وكلوا واشربوا ولاتسرفوا انه لايحب المسرفين " سورة الاعراف وقال تعالى :" والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما " سورةالفرقان وهذا اليوم يستحب صيامه وإحياؤه بالطاعة والعبادة , والتوسعة على الأهل والأقارب بلا تكلف ولاالتزام أما التبذير فى المال وكثرة النفقة والتوسعة الغير مالوفة فلا يقرها الدين , وبخاصة فى هذا اليوم بدعوى انها مطلوبة على سبيل الجزم فهذا غير وارد , فالأحاديث الواردة فى ذلك رويت بصيغة التمريض كما ذهب اليه بعض العلماء قال الامام البيهقى فى شعب الايمان كل ماورد فى فضل التوسعة اسانيده ضعيفة ولكن اذا ضم بعضها الى بعض أفادة قوة والحديث مروى عن جابر الصحابى الجليل رصى الله عنه مرفوعا :" من وسع على عياله فى يوم عاشوراء وسع الله عليه السنة كلها " ( 6)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت ديسمبر 06, 2014 11:42 am

قال جابر رصى الله عنه _ جربناه فوجدناه صحيحا وغيره من العلماء الأفاضل كاسفيان بن عيينه رحمه الله وكذلك الحافظ العراقى فى اماليه وقال له طريق على شرط مسلم اخرجها بن عبد البر في الاستذكار ورواه بن عبد البر والدارقطنى موقوفا على جابر وهو من اصح الطرق إليه قال الحافظ السيوطى وهذا من هذا الامام الجليل يعنى الحافظ الدارقطنى يدل على ان للحديث أصلا يقول الشيخ محمد الغزالى السقا العالم الجليل رحمه الله عن الموالد المبتدعة والمواسم المبتدعه وموقف الدين منها قال هذه من تلك تكملة لحلقات من المخترعات الدينية التى يقبل عليها العوام وينفسون فيها عن اهوائهم والاسلام لم يشرع الا أعيادا ثلاثة عيد الاضحى وعيد الفطر ويوم الجمعة فى كل اسبوع , و أما اليوم فقد اختلقت أعياد ومواسم شتى وربطت بها تقاليد كثيرة , ومن ذلك يوم عاشوراء والمسلمون فيه قسمان الشيعة : عليهم من الله مايستحقون وشغلهم فى هذا اليوم أن يضربوا أنفسهم بما يصل الى أبدانهم حزنا , على مقتل الحسين واهل السنة : والمقصود بهم عامة الناس والامر بينهم بالعكس فهم يصنعون الولائم ويكثرون الاطعمة والحلوى وصنع هؤلاء واولئك على ماينطق به من فرقة وهوس لاأصل له فى الاسلام " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت ديسمبر 06, 2014 11:42 am

فى ختام عام :

وفى ختام كل عام ونحن نودع عاما هجريا مر باأحداث مروعة , وفتننا كاقطع الليل المظلم , ومن ثم ينبغى على كل مسلم أن يقف مع نفسه وقفة حساب , يتأمل فيها العام الذي الماضى وما قدم فيه , فإن وجد خيرا حمد الله تعالى وإن وجد معصية أوتقصيرا لا ذا الى ربه بالندم والإستغفار والتوبة النصوح وعلى أبواب كل عام يحتاج المسلم أن يضع يده فى يده الله تعالى ويجدد العهد معه وأن يطلب منه سبحانه العون والتوفيق والهدى والسداد قال رسول الله صل الله عليه وسلم { أوصانى ربى بتسع أوصيكم بها أوصانى-- بالاحلاص فى السر والعلانية-والعدل فى الرضا والغضب - والقصد فى الغنى والفقر وأن أعفوا عمن ظلمنى وأصل من قطعنى وأعطى من حرمنى وأن أكون صمتى فكرا ونطقى ذكرا ونظرى عبرة * وينبغى علينا فى ختام هذا العام أن ننظر الى الوراء نظرة فاحصة نظرة حساب على المكسب والخسارة , وأن نعلم أن الوقت أمانة والمال أمانة والشباب أمانة "
(Cool

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت ديسمبر 06, 2014 11:43 am

فالسعيد من إستفاد بشبابه , فى كل عمل ناجح وجد وإجتهاد فالرابح حقا من إغتنم أوقاته فى كل نافع ومفيد والطائع حقا من سخر ماله فى صدقة جارية أو صلة رحم أو معاونة محتاج , أو تنفيس كربة وفى الآثر : عن عمر رضى الله عنه : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم " وفى الحديث عن النبى صل الله عليه وسلم -الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأمانى " أيها المؤمن هذه معالم لتقوى الله وطاعته والتحلى بما أمر الله به والتخلق بمكارم الأخلاق والتمسك بالصبر و الإستعانة بذكر الله وطاعته وبهذا تكون الأعوام والسنين أبواب مضيئة فى كتاب حسناتك والشهور فصول نافعة واليوم والليلة صفحات وأوراق ناصعة فى كتاب العمر والله سبحانه يتقبل منا ومنكم ويهدينا وإياكم سواء السبيل " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 9)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 5:11 am

فى فضل يوم عاشوراء :

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم , ولتعلم أخا الاسلام أن هذا اليوم يذكرنا بالتميز وقوة الشخصية , وأننا أمة لها مكانتها الرائدة ومنزلتها  السامية , ولها منهجها الذى جمع ربنا سبحانه لنا فيه الشريعة السمحة , منهج الوسطية والإعتدال , وأننا أمة القيادة والريادة ,  ومن ثم فإن الإسلام يقول لايجوز لك بعد ذلك أن تتطلع إلى مناهج المخالفين , فتذل قدمك بعد ثبوتها , وتهين نفسك بعد كرامتها , ويضيق بك العقل عن نور الإسلام فتنفتح على غيره , إن مما يجب على أصحاب العقيدة الراسخة , والإيمان الصادق , والفهم العميق أن يتميزوا فى سلوكياتهم وأعمالهم , وان يتجنبوا التشبه بأعدائهم رجلا كان أو امرأة حرصا منهم على سمو المكانة وعدم الإساءة لدينهم ، ولذلك أمر النبي صل الله عليه وسلم بمخالفة اليهود في صيام هذا اليوم بأن يصام التاسع معه ,  (10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت سبتمبر 23, 2017 9:27 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 5:12 am

هذا اليوم هو العاشر من أيام عامك الجديد تبدأ معها مرحلة من مراحل حياتك وأنت لاتدرى متى ينقضي أجلك فيه ، فليكن هذا اليوم بداية مراجعة وعودة حميدة بالتوبة والإستغفار والمسارعة الدائمة فى فعل الخيرات والمبادرة إليها ، إرضاء لربك ومحبة فى طاعته ولقد كان النبى صل الله عليه وسلم يتحرى صيامه ، كما فى حديث ابن عباس رضى الله عنهما قال : ما رأيت النبى صل الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء , وهذا الشهر يعنى شهر رمضان " والمعنى أنه صل الله عليه وسلم يتحرى هذا اليوم بقصد صومه ومدى حرصه على تحصيل الثواب والأجر . ". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 11)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الخميس أكتوبر 22, 2015 1:34 am

النهي عن صوم يوم الجمعة منفردا إلا صوما يصومه رجل :

لأن يوم الجمعة عيد أسبوعي للمسلمين ، ولهذا نهى الإسلام عن صيامه. وذهب
الجمهور من أهل العلم : إلى أن النهي للكراهة لا للتحريم إلا إذا صام يوما قبله ، أو يوما بعده ، أو وافق عادة له ، أو كان يوم عرفة ، أو عاشوراء فإنه حينئذ لا يكره صيامه , فالنهى هنا مكروه إلا أن يكون صومه عادة , أو صيام له سبب كيوم عرفة وعاشوراء , ويجوز الإقتصار على اليوم العاشر , والمستحب أن يصوم يوما قبله أو يوما بعده كما قال صل الله عليه وسلم :" لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع والعاشر " فلم يأتى العام حتى توفى رسول الله صل الله عليه وسلم ـ ". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   الإثنين أبريل 24, 2017 5:26 am

ذو القعدة شهر حرام :

وجاء من سيرة عمر بن الخطاب .

وفيه يستحب الإعتمار فقد اعتمر فيه النبي الكريم صل الله عليه وسلم ثلاث مرات، فعن أنس بن مالكٍ رضى الله عنه قال: " اعتمر رسول الله صل الله عليه وسلم أربع عُمرات ، كلهن في ذي القعدة ، إلا التي كانت مع حجته: عمرة من الحديبية في ذي القعدة ، وعمرة من العام المقبل في ذي القعدة ، وعمرة من الجعرانة ، حيث قسم غنائم حنين في ذي القعدة ، وعمرة مع حجته . قال قتادة رحمه الله : العمل الصالح أعظم أجراً في الأشهر الحرم ، والظلم فيهن أعظم منه فيما سواهن ، وإن كان الظلم على كل حال عظيمًا وسميت بالحرم لما كان من تحريم بدء القتال فيها ولأن حرمة فعل المعاصي فيها أشد من غيرها ، وكان بعض السلف يصومها عن أبي بكرة عن النبي صل الله عليه وسلم قال إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض السنة اثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاث متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان ." البخاري ـ كتاب تفسير القرآن . (13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت سبتمبر 23, 2017 9:28 am

نشر هذا في فقه الإسلام فيس بوك :
عن فضل الصيام في شهر الله المحرم:

الأشهر الحرم أربعة أشهر، ثلاثة منها متتابعة وهي: ذو القعدة وذو الحجة ومحرم، وشهر منفرد وهو رجب الفرد، والصيام من الأعمال الفاضلة في هذه الأشهر، وقد جاء عن النبي صل الله عليه وسلم تخصيص المحرم من بين هذه الشهور بمزيد فضل ومزية وأن صيامه أفضل الصيام بعد رمضان.الصيام في شهر الله المحرم مستحب كما في حديث علىَّ رضي الله عنه أنه قال جاء رجل إلى النبي صل الله عليه وسلم فقال يا رسول الله صل الله عليه وسلم :  أخبرني بيوم أصومه بعد رمضان فقال: الرسول صل الله عليه وسلم ـ إن كنت صائما فصم المحرم فإنه شهر الله، وفيه يوم تاب فيه على قوم، ويتاب فيه على آخرين. " رواه أحمد والترمذي وحسنه ومما يدل أيضا قول النبي صل الله عليه وسلم للباهلى :"  صم من الحرم واترك، صم من الحرم واترك، صم من الحرم واترك، وقال بأصابعه الثلاثة فضمها ثم أرسلها. رواه أبو داود في سننه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت سبتمبر 23, 2017 9:29 am

وقال ابن رجب: "وقد اختلف العلماء في أي الأشهر الحرم أفضل؟ فقال الحسن وغيره: أفضلها شهر الله المحرم، ورجحه طائفة من المتأخرين، وروى وهب بن جرير عن قرة بن خالد عن الحسن، قال: إن الله افتتح السنة بشهر حرام وختمها بشهر حرام، فليس شهر في السنة بعد شهر رمضان أعظم عند الله من المحرم، وكان يسمى شهر الله الأصم من شدة تحريمه، و أخرج النسائي من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال:" سألت النبي صل الله عليه وسلم: أي الليل خير وأي الأشهر أفضل؟ فقال: "خير الليل جوفه، وأفضل الأشهر شهر الله الذي تدعونه المحرم"، وإطلاق النبي صل الله عليه وسلم ـ في هذا الحديث أفضل الأشهر، محمول على ما بعد رمضان، كما في رواية الحسن المرسلة" ا.هـ.ومما يدل على فضله ما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" .قال ابن قاسم: "أي أفضل شهر تطوع به كاملاً بعد شهر رمضان شهر الله المحرم؛ لأن بعض التطوع قد يكون أفضل من أيامه كعرفة وعشر ذي الحجة، فالتطوع المطلق أفضله المحرم، كما أن أفضل الصلاة بعد المكتوبة قيام الليل" ا.هـ.قال النووي: " فإن قيل: في الحديث إن أفضل الصوم بعد رمضان صوم المحرم، فكيف أكثر الصيام في شعبان دون المحرم؟فالجواب: لعله لم يعلم فضل المحرم إلا في آخر الحياة قبل التمكن من صومه، أو لعله كان يعرض فيه أعذار تمنع من إكثار الصوم فيه، كسفر ومرض وغيرهما" ا.هـ. ." .موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت سبتمبر 23, 2017 9:30 am

فضل يوم عاشوراء:

يوم عاشوراء له فضل عظيم وثواب كبير ، فقد كان موسى عليه السلام يصومه لفضله بل كان أهل الكتاب يصومونه، بل إن قريشاً كانت تصومه في الجاهلية، وقد وردت عدة أحاديث عن فضل عاشوراء وصيامه، منها:ما جاء في صحيح مسلم عن أبي قتادة أن رجلاً سأل النبي صل الله عليه وسلم_ عن صيام يوم عاشوراء، فقال: " إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" رواه مسلم ، وهذا من فضل الله علينا أن جعل صيام يوم واحد يكفر ذنوب سنة كاملة.وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:" ما رأيتُ النبي صل الله عليه وسلم_ يتحرّى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان" ، رواه لبخاري، ومعنى يتحرى، أي: يقصد صومه لتحصيل ثوابه والرغبة فيه. " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت سبتمبر 23, 2017 9:30 am

الحكمة من صيام يوم عاشوراء:


عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم وفيه نجي الله تعالى سيدنا موسى عليه السلام من فرعون الحاكم الطاغية الذي كان يريد قتل سيدنا موسى عليه السلام.وكان سيدنا موسى عليه السلام يصومه، لذلك لما هاجر الرسول صل الله عليه وسلم إلى المدينة صامه لأن اليهود كانوا يصومونه تعظيماً لسيدنا موسى عليه السلام، فرأى الرسول صل الله عليه وسلم أننا نحن المسلمين أحق بصيامه تعظيما ومحبة لرسول الله موسى عليه السلام من اليهود ، فأحب صيامه ، كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال قدم النبي صل الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: يوم صالح نجي الله فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال النبي صل الله عليه وسلم أنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه. متفق عليه وكان قد أمر الرسول صل الله عليه وسلم بمخالفة أهل الكتاب في صيام يوم قبله أو يوم بعده، ولكنه صل الله عليه وسلم قُبض قبل ينفذ هذا الأمر ولكن علينا معاشر المسلمين أن نقتدي به ونتبع سنته صل الله عليه وسلم ف نصوم التاسع والعاشر من محرم. " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 15815
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )   السبت سبتمبر 23, 2017 9:38 am

مراجعة ومحاسبة :

مع ذهاب عام ومجئ عام آخر , جدير بكل مسلم أن يقف مع نفسه وقفة محاسبة سريعة ومراجعة دقيقة. وفي تلك الوقفة طريق نجاة وسبيل هداية ، فالكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والفطن من ألزم نفسه طريق الخير وتمسك بكتاب الله تعالى وسنة رسوله صل الله عليه وسلم والإنسان لا يخلو من حالين ، فإن كان محسناً ازداد إحساناً وإن كان مقصراً ندم وتاب قال الله تعالي :" يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون " سورة الحشر: الآية 18 ـ قال ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية: " أي حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وانظروا ماذا ادخرتم لأنفسكم من الأعمال الصالحة ليوم معادكم وعرضكم على ربكم".وقد أجمل ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى : طريقة محاسبة النفس وكيفيتها فقال: " جماع ذلك أن يحاسب نفسه أولاً على الفرائض ، فإن تذكر فيها نقصاً تداركه ، إما بقضاء أو إصلاح ، ثم يحاسب نفسه على المناهي فإن عرف أنه ارتكب منها شيئاً تداركه بالتوبة والاستغفار والحسنات الماحية ، ثم يحاسب نفسه على الغفلة ، فإن كان قد غفل عما خلق له تداركه بالذكر والإقبال على الله. ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.freeyemen.com
 
من فقة الاسلام عاشوراء ( بين الاتباع والابتداع )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: من فقة الاسلام عاشوراء بين الاتباع والابتداع-
انتقل الى: